1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

بدء سريان قانون زواج المثليين في ويلز وإنجلترا

شهدت مقاطعتا ويلز وانكلترا البريطانيتان ليل الجمعة/ السبت عددا من الزيجات بين مثليين بعد دخول قانون في هذا الشأن حيز التنفيذ. ويتمتع الأزواج المثليين في بريطانيا بحقوق مشابهة لتلك التي يتمتع بها الأزواج المغايرون جنسيا.

دخل قانون تاريخي أطلق عليه اسم "قانون المساواة" وينص على اعتبار الزواج بين مثليي الجنس قانونيا، حيز التنفيذ ليلة الجمعة/السبت (28/29 مارس/آذار)، وذلك بعد معركة طويلة خاضها المدافعون عن المثليين.

وجرى الاحتفال بزيجات بين مثليين أو سحاقيات في ما اعتبره رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون "لحظة مهمة للبلاد". وستستمر حفلات زواج للمثليين السبت والأحد بينما رفعت أعلام قوس قزح

التي يتخذها المثليون شعارا لهم على المباني الحكومية في لندن للإشارة إلى دخول "قانون المساواة" حيز التنفيذ.

وهذا التعديل القانوني يرتدي طابعا رمزيا قبل أي شيء، إذ أن الأزواج المثليين في بريطانيا لديهم حقوق مشابهة لتلك التي يتمتع بها الأزواج المغايرون جنسيا، كالحق في التبني والإنجاب بمساعدة طبية عن طريق "تأجير الرحم" شرط ألا تتلقى المرأة التي تقوم بذلك أي بدل مادي. وبإمكان الأزواج المثليين منذ 2005 الاتحاد في إطار عقد شراكة مدني.

وخلافا للوضع في فرنسا حيث سارت تظاهرات كبيرة ضد زواج المثليين، لم يثر مشروع القانون البريطاني الذي اقره البرلمان في تموز/يوليو 2013، أي حراك شعبي معارض.

وأثار التعديل القانوني المتعلق بزواج المثليين انقسامات كبيرة في الحزب المحافظ في حين اعلنت الكنيسة الانغليكانية التي تمثل الغالبية في البلاد، معارضتها لهذا التعديل.

وفي اسكتلندا التي تتمتع بسلطات واسعة بعيدة عن المركزية، فسيصبح زواج المثليين قانونيا خلال السنة الجارية، بينما ما زالت ايرلندا الشمالية تشهد انقساما عميقا في هذا الشأن ولا تنوي تعديل قوانينها.

وزواج المثليين قانوني في 14 بلدا ومسموح به جزئيا في دول أخرى مثل الولايات المتحدة.

(ع.ج.م/أ ف ب/ د ب أ)