1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بدء العد العكسي لجنيف 2 مع مع وصول وفدي النظام والمعارضة

بدأت حرب الشروط مع وصول وفدي المعارضة والحكومة السورية والأطراف الدولية إلى مونترو بسويسرا لحضور مؤتمر جنيف 2، الذي يتوقع أن يستمر نحو عشرة أيام. فيما اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش المجتمع الدولي بحماية النظام السوري .

مشاهدة الفيديو 01:31

وصول الوفود المشاركة بجنيف 2

وصل وفدا الحكومة والمعارضة السوريين إلى مدينة مونترو السويسرية حيث ينعقد الأربعاء (22 كانون الثاني/ يناير 2014) المؤتمر حول سوريا في حضور حوالي أربعين دولة وتحت رعاية الأمم المتحدة. ووصل الوفد الحكومي إلى فندق "سويس ماجستيك" الواقع على بعد مئات الأمتار من المكان الذي سيعقد فيه المؤتمر، بحسب ما أفادت صحافية في وكالة فرانس برس.

وتأخر وصول الوفد بسبب توقف طائرته لخمس ساعات في مطار أثينا بسبب رفض السلطات اليونانية تزويدها بالوقود، بحسب مصدر رسمي، بينما بررت السلطات اليونانية التأخير بعملية تفتيش روتينية تتم بسبب العقوبات المفروضة على دمشق, بحسب وكالة انباء "انا" اليونانية.

وكان وفد المعارضة الذي سيشارك في المؤتمر وصل في وقت سابق بعيدا عن الإعلام إلى فندقه، بحسب ما أفاد مصدر في الوفد. وأعلن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مساء الثلاثاء أسماء أعضاء الوفد الذي سيضم رئيس الائتلاف أحمد الجربا وأمينه العام بدر جاموس وسهير الأتاسي وآخرين.

وفيما اعتبر وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن "موضوع الرئيس والنظام خطوط حمراء بالنسبة لنا وللشعب السوري ولن يمس بها أو بمقام الرئاسة"، قال الأمين العام للائتلاف المعارض بدر جاموس إن الائتلاف سيطالب بتنحية الرئيس بشار الأسد الذي وصفه "بالمجرم". وأضاف جاموس لرويترز عند وصوله إلى سويسرا لحضور المحادثات إن الائتلاف سيخوض معركة دبلوماسية لتحقيق أهداف الثورة السورية ورغبات الشعب السوري.

اتصالي هاتفي بين أوباما وبوتين حول مؤتمر جنيف

من جانبه، قال الكرملين في بيان إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تحدث هاتفيا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء حيث بحثا مؤتمر السلام الدولي بخصوص سوريا. وتدعم كل من الدولتين أحد طرفي الصراع السوري المستمر منذ ثلاث سنوات. ووصف الكرملين نبرة المحادثة بأنها "عملية وبناءة".

من جانبها، اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان المجتمع الدولي بحماية النظام السوري وفشله في حماية المدنيين المضارين من الصراع الدائر منذ ثلاث سنوات. وقال المدير التنفيذي للمنظمة كينيث روث إن محادثات السلام "لا ينبغي أن تصبح أحدث عذر لتجنب اتخاذ إجراءات لحماية المدنيين السوريين ... وهذا يتطلب ضغطا حقيقيا ليتم وقف القتل والسماح بتسليم المساعدات الإنسانية التي يحتاجون إليها من أجل البقاء".

في غضون ذلك أعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني أنه لا يتوقع الكثير من النتائج من مؤتمر "جنيف 2" للسلام في سوريا، محذرا من مخاطر تحقيق الجماعات المتطرفة مكاسب في هذا البلد المضطرب. وقال بارزاني أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي إن "مؤتمر جنيف 2 سيشكل فرصة أمام الشعب السوري لتقرير مصيره، ولكنني شخصيا لست متفائلا جدا".

إقليميا، أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن أسفه لتصرف الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون، مشيرا إلى"إثر الضغوط التي مورست عليه"، بسحبه الدعوة التي وجهها لإيران للمشاركة في مؤتمر "جنيف 2" حول سورية.

م.م / أ.ح (رويترز ، أ ف ب، د ب أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع