1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بدء الاقتراع الرئاسي في فنزويلا لاختيار خلف لتشافيز

فتحت مراكز الاقتراع في فنزويلا أبوابها في بداية انتخابات خاصة لاختيار خلف للرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز، يتنافس فيها خليفته السياسي نيكولاس مادورو مع زعيم المعارضة هنريكي كابريليس.

يتوجه الناخبون في فنزويلا لصناديق الاقتراع اليوم الأحد (14 أبريل/ نيسان 2013) لاختيار رئيس جديد للبلاد خلفاً للرئيس الراحل هوغو تشافيز الذي توفي بسبب مرض السرطان الشهر الماضي. وسيحدد الناخبون ما إذا كانوا سيحترمون رغبة تشافيز بأن يواصل نيكولاس مادورو حليفه منذ فترة طويلة، سياسته الاشتراكية أو تسليم السلطة لمنافسه هنريك كابريليس، الذي تعهد بإجراء تغييرات مشجعة لقطاع الأعمال.

ويقول كابريليس (40 عاماً) حاكم ولاية ميراندا، إن الفنزويليين ملوا من السياسات "التشافيزية" المثيرة للانقسام وإن دعمه زاد بما يكفي لجعله يحقق فوزاً مفاجئاً. أما منافسه مادورو الذي كان يعمل سائق حافلة، يتباهى في كل تجمع حاشد بجذوره التي تعود إلي الطبقة العاملة. وتعهد مادورو بتعزيز "اشتراكية (تشافيز) للقرن 21" في حالة فوزه. وقال مادورو البالغ من العمر 50 عاماً: "سنحقق فوزاً عملاقاً. كلما زاد الفارق كلما ستزداد البلاد هدوءا". وأضاف: "لو كان الفارق بسيطاً فلن يكون ذلك إلا لأنهم (المعارضة) نجحوا في إرباك مجموعة من الفنزويليين".

وسيرث الفائز السيطرة على اكبر احتياطي نفط في العالم في دولة من دول أوبك والتي يعد الاستقطاب السياسي الصارخ فيها أحد الجوانب الكثيرة من ميراث تشافيز.

ويشرف حوالي 150 ألف عنصر من قوات النظام على أمن مراكز التصويت في سائر أرجاء البلاد التي أغلقت حدودها منذ بداية الأسبوع بأمر من السلطات التي نددت بـ"مخططات لزعزعة الاستقرار" مدبرة من الخارج.

يُذكر أن المرشح كابريليس كان قد نافس تشافيز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي وخسر فيها بفارق 11 نقطة (55 بالمائة مقابل 44 بالمائة)، مسجلاً بذلك أفضل نتيجة للمعارضة في مواجهة زعيم اليسار في أميركا اللاتينية.

هـ. د/ ع.غ (أ ف ب، رويترز)