1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بدء إعادة محاكمة مبارك ونجليه ورموز نظامه

انطلقت جلسات إعادة محاكمة الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك ونجليه ورموز نظامه، في تهم التورط في قتل متظاهرين واستغلال النفوذ وذلك بعد أن قررت محكمة النقض قبول الطعون وإعادة المحاكمات.

بدأت اليوم السبت (11 أيار/ مايو 2013) إعادة محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك بتهم التورط في قتل المتظاهرين خلال الانتفاضة التي أطاحت به في فبراير شباط 2011، إضافة إلى تهم استغلال النفوذ خلال رئاسته.

وإلى جانب محاكمة مبارك، تعاد محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار ضباط الشرطة السابقين بالتهم التي تتصل بقتل المتظاهرين. كما تعاد محاكمة نجلي مبارك علاء وجمال ورجل الأعمال حسين سالم الذي يحاكم غيابيا.

وكان من المفترض أن تبدأ المحاكمة في 13 نيسان/ابريل لكن القاضي مصطفى حسن عبد الله تنحى في الجلسة الافتتاحية التي لم تستغرق سوى ثوان "لاستشعاره الحرج" بسبب إصداره من قبل أحكاما بالبراءة في قضية "موقعة الجمل" وهو الهجوم على المتظاهرين في الثاني من شباط/فبراير 2011 في ميدان التحرير من قبل أنصار النظام السابق الذين كانوا يمتطون الجمال.

وكانت دائرة بمحكمة جنايات القاهرة حكمت في يونيو حزيران العام الماضي على مبارك والعادلي بالسجن مدى الحياة لإدانتهما بالتهم التي تتصل بقتل المتظاهرين وبرأت الضباط الستة. كما أسقطت تهم استغلال النفوذ عن مبارك وابنيه وسالم لتقادمها.

وطعن مبارك والعادلي أمام محكمة النقض على الحكم بسجنهما وطعنت النيابة العامة على الحكم ببراءة الضباط الستة وإسقاط تهم استغلال النفوذ عن مبارك وابنيه وسالم. فيما قررت محكمة النقض قبول الطعون وإعادة المحاكمة.

و.ب/ ع.ج.م (أ.ف.ب؛ رويترز)

مختارات