بدء إجلاء مسلحي ″داعش″ من منطقة القلمون | أخبار | DW | 28.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بدء إجلاء مسلحي "داعش" من منطقة القلمون

باشر مسلحو تنظيم "داعش" الانسحاب من منطقة القلمون على الحدود السورية اللبنانية، تنفيذا لاتفاق ينهي وجودهم في هذه المنطقة، فيما ذكر حزب الله أن 11 من مقاتلي الجماعة وسبعة جنود سوريين قتلوا في المعارك ضد "داعش".

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم الاثنين (28 آب/أغسطس 2017) في كلمة بثتها قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله إن عدد مقاتليه الذين قٌتلوا في المعارك ضد "داعش" بلغ 11، بالإضافة إلى سبعة جنود سوريين.

ويأتي ذلك عقب مغادرة قافلة من مقاتلي تنظيم "داعش" وأسرهم منطقة الحدود اللبنانية السورية اليوم الاثنين ترافقها قوة من الجيش السوري ليتخلوا بذلك عن الجيب الذي سيطروا عليه لمدة ثلاث سنوات ويرحلوا إلى شرق سوريا. وقال نصر الله إن العدد الدقيق للمغادرين هو 670 ويشمل 331 مدنيا و308 مسلحين و26 مصابا.

وينهي الانسحاب وجود المتشددين على الحدود وهو ما يمثل هدفا مهما للبنان وحزب الله كما أنها المرة الأولى التي يوافق فيها تنظيم "داعش" علنا على الانسحاب مجبرا من أراض يسيطر عليها في سوريا.

ويأتي هذا الانسحاب بعد أسبوع من القتال بين الجيش اللبناني ومسلحي التنظيم المتشدد على الجانب اللبناني من الحدود، وبين الجيش السوري وحزب الله من جهة ومسلحي تنظيم "داعش" على الجانب السوري من الحدود، من جهة ثانية.

وبموجب الاتفاق من المتوقع أن يخرج مئات المسلحين مع عائلاتهم من جانبي الحدود على متن حافلات تقلهم إلى محافظة دير الزور في شرق سوريا الواقعة تحت سيطرة التنظيم.

وأعلن حزب الله والتلفزيون السوري مساء الاثنين أن الحافلات التي تقل مسلحي تنظيم "داعش" كانت قد "غادرت من منطقة قارة السورية في القلمون الغربي باتجاه البوكمال في محافظة دير الزور"، كما أعلن حزب الله أن مسلحي التنظيم المتطرف "لم يعودوا موجودين" في شرق لبنان على الحدود مع سوريا. 

ز.أ.ب/ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 01:11
بث مباشر الآن
01:11 دقيقة

إجلاء عناصر داعش من الحدود اللبنانية إلى البوكمال السورية

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع