1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

بحث لمساعدة الرياضيين على الرماية بالبندقية بدقة

يسعى باحث ألماني إلى مساعدة المتسابقين في رياضة البياثلون على الرماية بدقة، وذلك بدراسة العلاقة بين هدوء يد المتسابق ونبضات قلبه، التي ترتفع إلى مئتين في الدقيقة أثناء الجري قبل أن يضطر إلى الهدوء بشكل تام أثناء الرماية.

يسعى الباحث المختص بالرياضة ديرك زيبرت من جامعة لايبتسيغ الألمانية إلى مساعدة المتسابقين في رياضة البياثلون على التصويب والرماية بدقة من خلال دراسة العلاقة بين اليد الهادئة ونبضات القلب المرتفعة. وطوّر هذا الباحث أكبر أنظمة تحليل في العالم لتحسين دقة الرياضيين على الرماية بالبندقية في رياضة البياثلون، التي يركض أو يتزلج فيها الرياضي بسرعة ثم يضطر فيها إلى التركيز أثناء الرماية. إذ تصل خفقات قلبه إلى أكثر من مئتي في الدقيقة أثناء الجري، ومن ثم عليه الهدوء بشكل مطلق أثناء الرماية، وهذا هو سر الإثارة في رياضة البياثلون.

وفي أبحاثه يقوم ديرك زيبرت أولا بإجهاد متسابق البياثلون بعدها يذهب الرياضي إلى ساحة الرماية. فبعد عدة جولات يصبح من الصعب على الرياضي إصابة الهدف. إذ تبدأ الساقان والذراعان بالاهتزاز، وهذا يجعل البندقية تهتز أيضاً.

وهنا يقوم الباحث بتشخيص القوى المختلفة التي يمكن قياسها على البندقية. كقوة السحب على الزناد، والضغط على أخمص البندقية، وتغيير المسارات على الفوهة. ويقوم بقياس ذلك مباشرة وتقديم الاقتراحات للرياضي فوراً. ويساعد هذا التحليل العلمي على فهم هذه العملية ذهنياً لدى المتسابق. و"حينها يشعر الرياضي بثقة أكبر أثناء الرماية في المسابقات. ويعرف تماماً كيف يجب أن يتصرف بشكل صحيح" حسب الباحث.

وفي مسابقة البياثلون يجب على الرياضي أن يقوم بلفّة إضافية لكل خطأ في الرماية، أو تُفرض عليه عقوبة زمنية. وبذلك يتخلف وراء منافسيه. لذا يساعده هذا التحليل العلمي على الفوز الكلي في هذا النوع من المسابقات، التي يتحدد فيها نجاح المتسابق بقدرته على الرماية في معظم الأحيان.

ع.م/ ط.أ (DW)

مختارات

مواضيع ذات صلة