1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

بترايوس : امريكا لن تكون قوة جوية للميليشيات الشيعية

باتت إدارة الرئيس باراك أوباما مقتنعة بأن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ليس الزعيم الذي يحتاجه العراق حسب مسؤولين في الإدارة الأمريكية ، فيما أكد الجنرال بترايوس أن طيران بلده لن يصبح " قوة جوية للميليشيات الشيعية".

يبحث البيت الأبيض عن حل للمأزق العراقي من خلال التوصل لعملية انتقال سياسي تفضي بالعراق إلى حكومة توافق أشمل من دون نوري المالكي، ولكنها تضم ممثلين للسنة والأكراد والشيعة.

ونقلت شبكة سي.إن.إن الخميس ( 19 حزيران/ يونيو 2014 ) عن مسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى أن إدارة الرئيس باراك أوباما باتت تقريبا مقتنعة بأن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ليس هو الزعيم الذي يحتاجه العراق لتوحيد البلاد وإنهاء التوتر الطائفي . وأضافت المصادر ، إلى جانب دبلوماسيين عرب ، بات تركيز البيت الأبيض الآن حول التوصل لعملية انتقال سياسي تفضي بالعراق إلى حكومة توافق أشمل من دون نوري المالكي ، ولكنها تضم ممثلين للسنة والأكراد والشيعة. وأضاف مسؤول امريكي لم يكشف عن اسمه :"آن الأوان للرئيس ( اوباما) وحلفائه لمواجهة بعض الحقائق القاسية : الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال في حالة حرب ، وسحب القوات من أرض المعركة في الوقت الذي يبقى فيه الأعداء يقاتلون لا يعني نهاية الحرب.

من جانبه، أعلن الجنرال ديفيد بترايوس القائد السابق للقوات الأميركية في العراق أن بلاده يجب ألا تصبح " قوة جوية للميليشيات الشيعية".وأضاف "لا يمكن للولايات المتحدة ان تكون قوة جوية لحساب الميليشيات الشيعية او لشيعي في معركته ضد العرب السنة".

في السياق نفسه، علق رئيس أركان الجيوش الأميركي الجنرال مارتن ديمبسي "لم يكن هناك الكثير الذي يمكن القيام به لنسيان إلى أي درجة أهملت الحكومة العراقية شعبها. هذا سبب المشكلة الحالية". وأضاف أن حكومة المالكي تجاهلت التحذيرات الأميركية حول مخاطر إثارة عدائية الطوائف الأخرى.

وفي سياق التعاون الأمريكي الإيراني بشان التطورات المتسارعة في العراق قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الولايات المتحدة تدرس التواصل مع ايران لتبادل المعلومات بشأن الحملة التي يقودها متشددون سنة في مناطق مختلفة من العراق لكنها لا تسعى للعمل مع طهران لمعالجة الأزمة.

وقال كيري في مقابلة مع شبكة إن.بي.سي أذيعت الخميس "نحن مهتمون بالتواصل مع ايران. أن يعرف الإيرانيون فيما نفكر وأن نعرف فيما يفكرون وأن يكون هناك تبادل للمعلومات حتى لا يرتكب الناس أخطاء."

ولدى سؤاله عما اذا كانت الولايات المتحدة تبحث العمل مع إيران قال كيري "كلا. نحن لا نجلس معا ونفكر كيف سنفعل هذا او ما إذا كنا سنفعل هذا. هذا غير مطروح."

وردا على سؤال عن احتمال قيام بلاده بضربات جوية قال كيري "ليس هناك شيء غير مطروح على الطاولة" وإن "كل الخيارات" لا تزال مطروحة أمام الرئيس باراك أوباما الذي يقيم كيفية الرد على الحملة التي يقودها متشددون سنة في العراق.

ز ا ب / م م (د ب أ ، رويترز، أ ف ب)