1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بايرن ينتزع كأس العالم ليكمل عقد خماسية تاريخية

توج فريق بايرن ميونيخ الألماني بلقبه الخامس هذا العام، عقب إحرازه كأس العالم للأندية، بفوزه بهدفين نظيفين في النهائي على الرجاء البيضاوي المغربي على ملعب مراكش.

كما كان متوقعا، تمكن بايرن ميونيخ من الفوز على الرجاء البيضاوي، واقتناص بطولة العالم للأندية. ففي اللقاء الذي احتضنه الملعب الكبير في مراكش (السبت 21 ديسمبر/ كانون الأول) سيطر الفريق البافاري على مجريات اللقاء وأضاع العديد من الفرص، لكنه اكتفى بتسجيل هدفين فقط في مرمى الرجاء، الذي افتقد لاعبوه إلى الحماس الذي أظهروه في الأدوار السابقة والذي كان العامل الأكبر في وصولهم التاريخي، غير المسبوق عربيا، إلى المباراة النهائية لكأس العالم للأندية.

جاء تقدم بايرن ميونيخ مبكرا في الدقيقة السابعة بواسطة البرازيلي دانتي، حينما وجد نفسه في مواجهة مع الحارس المغربي خالد العسكري حيث اعتقد لاعبو الرجاء أن دانتي متسللا. وفي الدقيقة 22 أضاف الأسباني تياغو الهدف الثاني لبايرن ميونيخ من تسديدة قوية بعدما تلقى تمريرة رائعة من النمساوي ديفيد ألابا. وانتهى الشوط الأول بتقدم بايرن بهدفين نظيفين.

FIFA Klub Weltmeisterschaft Bayern München vs Raja Casablanca

لاعبو الرجاء اعتقدوا أن دانته متسللا لكن اللاعب البرازيلي سدد الكرة مسجلا أول أهداف بايرن في اللقاء

وفي الشوط الثاني هدأ إيقاع المباراة وكانت أخطر الفرص في هذا الشوط لصالح الرجاء في الدقيقة 84 حيث تصدى مانويل نوير لتسديدة خطيرة، قبل أن تتهيأ أمام متولي الذي أطاح بها عالية في السماء. لتنتهي المباراة بفوز الفريق البافاري باللقب. كما توج الفرنسي فرانك ريبيري، نجم بايرن، بجائزة أفضل لاعب في البطولة.

وبهذا بات مدرب البايرن، الإسباني غوارديولا، أول مدرب يحرز اللقب مع فريقين مختلفين. إذ أن هذا اللقب هو الثالث لغوارديولا في المونديال العالمي، بعدما قاد فريقه السابق برشلونة الاسباني إلى لقبين: عامي 2009 في أبو ظبي و2011 في اليابان.

الأهلي المصري أكبر الخاسرين

وحصل فريق أتليتيكو مينيرو البرازيلي، بطل أميركا الجنوبية، على المركز الثالث في البطولة بعد تغلبه بصعوبة على غوانزو الصيني بطل أسيا 3-2 في مباراة أقيمت على ملعب مراكش قبل مباراة بايرن والرجاء. بينما جاء المركز الخامس من نصيب فريق مونتيري المكسيسكي الذي تغلب في آخر مبارياته على الأهلي المصري. بينما احتل المركز السابع والأخير فريق أوكلاند سيتي بطل الأوقيانوس.

وكان الأهلي المصري قد ذهب بآمال عريضة لمنافسة ميونيخ على البطولة لكنه خسر مبارياته كلها. وصدم أيضا جماهيره، ولا سيما بعد الهزيمة الثقيلة أمام مونتيري المكسيكي بهدف وحيد مقابل خمسة أهداف.

مختارات