1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بايرن ميونيخ يفوز بكأس الدوري الألماني للمرة السادسة

الفريق البافاري يحرز كأس الدوري على حساب غريمه التقليدي فريق شالكه. يعود الفضل في أول ألقاب الموسم لنجم الهجوم البافاري الجديد ميروسلاف كلوزه. فوز ثمين يؤكد بايرن ميونيخ من خلاله العروض الرائعة التي قدمها خلال البطولة

default

كلوزه إلى اليسار بعد احراز هدف الفوز

أمام أكثر من 43 ألف مشجع حقق الفريق البافاري فوزاً بشق الأنفس على غريمه التقليدي فريق شالكه. جاء هدف المباراة الوحيد بتوقيع كلوزه في الدقيقة الثلاثين من الشوط الأول بعد أن استغل ارتباك المدافع كريستايتش وحارس المركى نويار. جاءت بداية المباراة التي أقيمت على أرض ملعب مدينة لايبزغ متواضعة وحذرة مع ارتكاب العديد من الأخطاء على الجانبين. وكانت الفرصة الأولى في المباراة من نصيب الفريق الأزرق حين ارتكب لاعب بايرن ميونيخ الجديد إيرنستو سوسا في الدقيقة الـ 9 خطأ ضد مهاجم شالكه كيفين كوراني ليحتسب الحكم ضربة حرة مباشرة للفريق الأزرق، لكن كرة البرازيلي مارسيلو بوردون علت العارضة بعدة أمتار. وكانت الفرصة الثانية أيضاً على جانب الفريق الأزرق، لكن حارس المرمى البافاري تألق في التصدي لكرة قوية سددها إيفان ريستيتش من نمسافة 25 متراً.

Mannschaftsfoto FC Bayern München

فريق بايرن ميونيخ للموسم 2007 / 2008

نخبة من نجوم الفريق البافاري تغيب عن المباراة

كان على الفريق البافاري خوض المباراة دون عدد من نجومه، لا سيما النجم الفرنسي الكبير فرانك ريبري الذي غاب عن المباراة بسبب إصابته في الركية والهولندي الدولي مارك فان بوميل الذي غاب عن صفوف بايرن بسبب الإيقاف ولاعب خط الوسط والمنتخب الألماني باستيان شفاينشتايغر الذي لم يشارك في المباراة بسبب إصابته بزكام حاد. على الرغم من ذلك كانت أفضل فرص التسجيل على الجانب البافاري، لكن فيليب لام فشل في هز شباك شالكه في الدقيقة الـ 19.

Gesichter der Bundesliga - Franck Ribéry

الفرنسي فرانك ريبري لاعب خط وسط بايرن ميونيخ الجديد

كذلك هي الحال بالنسبة للبرازيلي تسي روبرتو الذي سدد كرة قوية من ضربة حرة مباشرة مرت بجانب قائم الفريق الأزرق. ليبقى التعادل السلبي سيد الموقف حتى الدقيقة الـ 30 حين نجح كلوزه في إحراز هدف المباراة الوحيد. وبعد الاستراحة حاول كلا الفريقين هز شباك الآخر، لكن الكرة لم تعرف طريقها إلى أي من المرميين ليحافظ البافاريون على تقدمهم بهدف يتيم حتى صافرة النهاية محرزين بذلك كأس الدوري الألماني لكرة القدم للمرة السادسة في تاريخهم.

علاء الدين موسى

مختارات