1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بايرن ميونيخ إلى نهائي كأس الدوري للمرة السابعة

بايرن ميونيخ يتأهل إلى نهائي كأس الدوري الألماني للمرة السابعة في تاريخه إثر فوزه في نصف النهائي على بطل الدوري الألماني لكرة القدم فريق شتوتغارت. في النهائي ( 28 يوليو 2007 ) يواجه البافاريون غريمهم اللدود شالكه.

default

خط الوسط الفرنسي فرانك ريبري

في لقاء نصف النهائي الثاني لكأس الدوري تغلب فريق بايرن ميونيخ على مضيفه فريق شتوتغارت، بطل الدوري، بهدفين مقابل لاشيء. بذلك خطا الفريق البافاري خطوة كبيرة نحو إحراز لقب كأس الدوري للمرة السادسة في تاريخه. لكن عليه أولاً تخطي غريمه التقليدي فريق شالكه في المباراة النهائية التي ستجمع الفريقين في الـ 28 من يوليو على ملعب مدينة لايبزغ الدولي. في اللقاء الذي جمع بايرن ميونيخ مع بطل الدوري أمام نحو 45 ألف مشجع على ملعب "غوتليب-دايملر" في مدينة شتوتغارت قدّم فريق بايرن الضيف أداءً قوياً ومقنعاً يُبشر بموسم كروي قوي في ألمانيا.

وكان لاعب خط الوسط الفرنسي فرانك ريبري الذي انتقل حديثاً إلى صفوف الفريق البافاري مقابل صفقة قياسية ( 25 مليون يورو ) نجم المباراة بلا منازع، وذلك ليس فقط لأنه سجّل الهدف الأول لفريق بايرن ( الدقيقة الـ 8 ) من تسديدة قوية من مسافة 20 متراً. إذ قدّم النجم الفرنسي عرضاً قوياً ورائعاً يُبرر الجهود الذي بذله بايرن ميونيخ لاجتذابه إلى ميونيخ. أما هدف المباراة الثاني فجاء في الدقيقة الـ 66 بتوقيع المهاجم الشاب ساندرو فاغنر بعد تلقيه كرة رائعة ومتقنة من ريبري.

أداء ضعيف لبطل الدوري

Finale Ligapokal 2006: SV Werder Bremen - FC Bayern München

صورة من لقاء سابق جمع بايرن ميونيخ وفيردر بريمن

في 21 أبريل من العام الحالي فاز فريق شتوتغارت على بايرن ميونيخ بثنائية نظيفة ممهداً الطريق لنفسه للفوز بلقب الدوري الألماني للموسم الكروي 2006 / 2007. لكن الأداء الذي قدمه في نصف نهائي كأس الدوري هذه المرة كان بعيداً كل البعد عن أدائه آنذاك. فخلال الشوط الأول من المباراة لم يُشكل الفريق السوابي أي خطورة على مرمى الضيوف من مييونيخ. ربما يعود السبب الرئيسي في ذلك إلى غياب عدد من نجومه الكبار عن المستطيل الأخضر، مثل المهاجم النجم ماريو غوميس الذي لم يستطع المشاركة في المباراة بسبب إصابته بتصلب عضلي.. وكان على خط الدفاع الاستغناء عن خدمات سيدار تاسكي وماتي ديلبيير اللذين غابا عن اللقاء بسبب الإصابة أيضاً.

وفي الشوط الثاني احتفل البرازيلي إيفرتون بعودته إلى الدوري الألماني "بوندسليغا" بعد غياب طويل في فرق عالمية أخرى. على الجانب البافاري كان الفرنسي فرانك ريبري والتركي ألتينتوب أفضل لاعبي الفريق الضيف، بينما تألق على الجانب السوابي البرازيلي كاكاو والألماني التونسي الأصل سامي خضيرة.

وهكذا سيشهد عشاق كرة القدم الألماني السبت القادم نهائي مثير في لقاء قمة يجمع إثنين من أفضل فريق البوندسلسغا: صاحب الرقم القياسي في الفوز بلقب الدوري الألماني بايرن ميونيخ وغريمه التقليدي فريق شالكه.

مختارات