1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بان كي مون يطالب الشرطة المصرية بحماية المتظاهرين

عقب سقوط عشرات القتلى والجرحى في مصر، خلال الساعات القليلة الماضية، طالب الأمين العام للأمم المتحدة قوى الجيش والشرطة المصرية بحماية المتظاهرين، داعيا الشعب المصري "للسلمية"، في وقت قتل فيه قس مسيحي في منطقة سيناء.

طالب بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة قوات الأمن في مصر بحماية المتظاهرين وذلك بعد وقوع عشرات القتلى خلال أحداث الشغب مساء أمس الجمعة. وطالب الأمين العام للمنظمة الدولية اليوم السبت (السادس من يوليو/ تموز 2013) قوات الجيش والشرطة في مصر بمنع وقوع المصادمات العنيفة وفي الوقت نفسه ناشد الشعب المصري "بممارسة حقه في المظاهرات بالشكل السلمي فقط".

وتابع بان حديثه قائلا إنه يتابع تطورات الأحداث في القاهرة وفي مدن مصرية أخرى "بقلق متزايد" مشيرا إلى ورود أنباء تحدثت عن سقوط قتلى وجرحى برصاص قوات الأمن "كما أن لدينا تقارير مفزعة عن عنف جنسي".

وقالت وزارة الصحة السبت إن حصيلة الضحايا بلغت "36 قتيلا و1079 جريحا". وأفادت مصادر أمنية في سيناء أن قسا مسيحيا قتل في هجوم مسلح استهدفه في مدينة العريش في شمال سيناء. وأوضحت المصادر أن مسلحين أخرجوا القس من سيارته وأطلقوا عليه النار فأردوه قتيلا قبل أن يلوذوا بالفرار. وتشهد سيناء عدم استقرار أمني منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك.

وسقط 30 من القتلى في اشتباكات بين المتظاهرين في مختلف أنحاء مصر بينما قتل سبعة آخرون في هجمات مسلحة بشمال سيناء حيث استولى إسلاميون مساء الجمعة على مقر المحافظة في مدينة العريش ورفعوا عليه راية الجهاديين السوداء.

ف.ي/ أ.ح (د ب ا، أ ف ب، رويترز)