1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بان كي مون متخوف من نزاع طائفي في العراق عابر للحدود

حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في جنيف من تحول الهجوم الذي تشنه الدولة الإسلامية في العراق والشام إلى نزاع طائفي يتخطى حدود هذا البلد.

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تصريح صحفي أدلى به في جنيف الثلاثاء ( 17 حزيران/ يونيو 2014) "أشعر بقلق شديد بسبب التدهور السريع للوضع في العراق، والمعلومات التي تتحدث عن إعدامات جماعية تقوم بها الدولة الإسلامية في العراق والشام". وأضاف "ثمة خطر حقيقي لاندلاع مزيد من أعمال العنف الطائفي على نطاق واسع، داخل العراق وخارج حدوده".

وقال الأمين العام "أدين بشدة كل هذه الهجمات الإرهابية وجرائم قتل المدنيين وخطف الدبلوماسيين. إنها انتهاكات غير مقبولة لحقوق الإنسان". وأضاف "يجب إحالة جميع منفذي هذه الانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان الى القضاء".

وفيما تدرس واشنطن خيار شن غارات جوية فقد رفض بان كي مون مناقشة احتمال القيام بتدخل دولي، لكنه قال "أعرف أن كثيرا من الدول المعنية تدرس خيارات لمساعدة الحكومة العراقية". وأكد بان كي مون على ضرورة أن تشجع كل الأطراف المعنية أنصارها على تجنب عمليات الانتقام.

وقال المسؤول ألأممي إن "قسما كبيرا من هذه المشاكل مردها إلى أن الزعماء عندما ينتخبون أو يحصلون على تفويض، يتخيلون أن هذا الأمر حقا مكتسبا"، مؤكدا في الوقت نفسه أن الشرعية تأتي أيضا من "الحكم الرشيد واحترام حقوق الإنسان".

وخلص إلى القول "عند فقد بعض هذه العناصر، لا بد ان يشعر البعض بالقلق. عندئذ يؤدي هذا الشكل من الاضطراب السياسي إلى توفير أرضية مؤاتية للتطرف والإرهاب".

م.م/ ا.ح (أ ف ب)

مختارات