1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بالوتيللي: سأغادر الملعب لو وجهت إلي إساءة عنصرية

هدد المهاجم ماريو بالوتيللي نجم فريق آيه سي ميلان الإيطالي لكرة القدم بمغادرة الملعب لو تم استهدافه من جديد بالهتافات العنصرية كما حدث خلال مباراة فريقه السابقة يوم الأحد الماضي مما أدى إلى إيقافها لبعض الوقت.

أكد اللاعب ماريو بالوتيللي البالغ من العمر 22 عاماً لقناة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية أنه غير رأيه بشأن قراره السابق بتجاهل الإساءات العنصرية بعدما تعرض اللاعب الإيطالي وزملاء آخرين له في ميلان من أصول أفريقية لصفارات استهجان عنصرية خلال مباراة ميلان مع روما باستاد "سان سيرو" مساء الأحد الماضي. وقال بالوتيللي: "لو تكرر هذا الأمر معي سأترك الملعب، لأن هذا شيء في غاية الحماقة". وأضاف "تحدثت مع كيفين برنس بواتينغ وكنت بصدد مغادرة الملعب يوم الأحد، ولكنني فكرت في أن الناس (المسؤولين) ربما يرون أننا واجهنا صعوبات في المباراة وقد يمنحوننا الفوز بنتيجة 3/ صفر (استناداً إلى لائحة انضباطية)". وتابع اللاعب الإيطالي "لذا رأيت أنه من الأفضل أن نواصل اللعب، على أن نتحدث بعدها. ولولا هذا لكنت قد غادرت الملعب يوم الأحد".

ورداً على الإساءات العنصرية يوم الأحد الماضي، فقد أشار بالوتيللي إلى قطاع المدارجات الذي تشغله جماهير روما بالتزام الصمت في الوقت الذي تم توجيه تحذير فيه عبر مكبرات الصوت في الملعب إلى الجماهير قبل أن يقوم الحكم بإيقاف المباراة لمدة 97 ثانية. وكان بالوتيللي قد انتقل من مانشستر سيتي الإنجليزي إلى ميلان في كانون الثاني/ يناير الماضي، حيث سجل 11 هدفاً خلال 12 مباراة لعبها مع فريقه الجديد حتى الآن.

FIFA President Joseph Sepp Blatter listens during a press conference after the extraordinary meeting of the FIFA Executive Committee, at the FIFA headquarters in Zurich, Switzerland, Tuesday, July 17, 2012. FIFA executives discussed the approval of the new FIFA Code of Ethics, among other topics. (Foto:Keystone/Alessandro Della Bella/AP/dapd)

جوزيف بلاتر رئيس الفيفا من أشد مؤيدي عقوبات صارمة ضد أعمال العنصرية في ملاعب الكرة

غضب جوزيف بلاتر

في سياق متصل عبر جوزيف بلاتر الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم الثلاثاء الماضي عن غضبه تجاه غرامة قيمتها 50 ألف يورو فرضها اتحاد الكرة الإيطالي بعد الهتافات العنصرية التي اضطرت حكم مباراة فريقي آيه سي ميلان وروما ضمن منافسات الدوري الإيطالي لإيقافها قليلاً أمس الأول الأحد. وصرح بلاتر لموقع الفيفا على الإنترنت قائلاً: "أعتقد أن الدروس لم يتم تعلمها بعد.. من غير المصدق أن يكون لدينا مثل هذه الحوادث خاصة في مسابقة الدوري الإيطالي وفي ملعب سان سيرو وفي مباراة بغاية الأهمية كهذه بين آيه سي ميلان وروما".

وأكد رئيس الفيفا أن ما أثار قلقه أيضاً هو تلك الغرامة المالية الهزيلة التي فرضها اتحاد الكرة الإيطالي على روما. وقال: "أما الأمر المفاجئ وغير المفهوم بالنسبة لي فهو أن لجنة الانضباط باتحاد الكرة الإيطالي اتخذت قرارها، والذي لم ينتظر حتى مرور 24 ساعة على الحدث، بالاكتفاء بفرض غرامة مالية". وأضاف: "لم يتم القيام بأي تحقيق فيما حدث. والاكتفاء بتوقيع عقوبة مالية أمر لا يصح، وغير مقبول على الإطلاق".

ويعتبر بلاتر من أكبر المؤيدين لاتخاذ إجراءات صارمة ضد العنصرية في كرة القدم وقال في وقت سابق من هذا العام إن العقوبات التي يجب فرضها يمكن أن تشمل خصم نقاط أو حتى إنزال لدوري الدرجة الأدنى، مؤكداً أن العقوبات المالية ليست فعالة. وكان المسؤول السويسري أشاد بقرار بواتينغ بالخروج من الملعب، ولحاق زملائه به، عندما وجهت إليه إساءات عنصرية خلال مباراة ودية في إيطاليا في كانون ثان/ يناير الماضي. ودعي بواتينغ بعدها لحضور مؤتمر لمناهضة العنصرية عقدته الأمم المتحدة في جنيف أواخر آذار/ مارس الماضي.

ح.ز/ ع.غ (د ب أ)

مختارات