1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

باكستان تقتل العشرات من حركة طالبان في قصف جوي

لقي ثلاثون مقاتلا من طالبان مصرعهم في عملية عسكرية نفذها سلاح الجو الباكستاني على مواقع في وزيرستان. تأتي هذه العملية في إطار حملة عسكرية منذ أسبوع ردا على إعدام 23 جنديا من قبل الحركة.

قصفت طائرات حربية ومروحيات عسكرية باكستانية الثلاثاء (25 فبراير/ شباط) مواقع لمتمردي طالبان في المناطق القبلية شمال غرب البلاد ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن ثلاثين متمردا، بحسب ما أعلن مسؤولون عسكريون. وهي رابع عملية قصف جوي يشنها الجيش على معاقل لطالبان في مناطق وزيرستان القبلية قرب الحدود الأفغانية منذ تعليق مفاوضات السلام بين المتمردين وحكومة إسلام آباد الاسبوع الماضي.

وقال مسؤول أمني كبير في ميرانشاه، كبرى مدن وزيرستان الشمالية، معقل الحركات الجهادية في المنطقة "قتل ما لا يقل عن ثلاثين شخصا ودمرت عدة معسكرات ومن المحتمل أن ترتفع الحصيلة أكثر". وأفاد مصدر أمني ثان عن الحصيلة ذاتها التي لم يكن من الممكن التثبت منها من مصادر مستقلة. ومن المتعذر التحقق من عدد المدنيين الذين ربما قتلوا أو جرحوا في الهجمات لأنه لا يسمح للصحفيين والمراقبين المستقلين العمل بحرية في المنطقة.

كما أنه من الصعب أيضا تقدير عدد الأشخاص الذين فروا من المنطقة. وقال أحد رجال القبائل ويدعى نقيب الله خان لرويترز إنه يشعر بخوف كبير على أسرته بسبب الشائعات المستمرة بأن الجيش سيشن قريبا هجوما شاملا.

ويقصف الجيش الباكستاني منذ أسبوع مواقع المتمردين ردا على إعدام طالبان 23 جنديا، الأمر الذي أدى إلى تعليق مفاوضات السلام بين المتمردين والسلطة.

وقتل ما لا يقل عن 98 عنصرا من طالبان منذ الأسبوع الماضي في عمليات قصف جوي يشنها الطيران الباكستاني على المناطق القبلية شمال غرب البلاد، وهي المناطق التي استهدفتها الطائرات الأمريكية بدون طيار بشكل منتظم خلال العقد الأخير. لكن الولايات المتحدة لم تقصف معاقل طالبان هذه منذ نهاية كانون الأول/ ديسمبر. وغادر سكان وزيرستان الشمالية المنطقة المضطربة في الأيام القليلة الماضية، متوقعين هجوما واسعا للجيش تاركين خلفهم منازلهم ومتاجرهم وقراهم للإقامة في مناطق أكثر أمنا مثل بانو وهي بلدة تقع في طرف الإقليم.

ش.ع/ ف.ي (أ.ف.ب، رويترز)