1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

باكستان تفرج عن النائب السابق لزعيم طالبان

أفرجت باكستان عن الملا عبد الغني بردار، النائب السابق لزعيم حركة طالبان الأفغانية الملا عمر. يأتي ذلك كما في إطار تسهيل عملية المصالحة بين طالبان وحكومة كابول كما أعلنت باكستان.

أفرجت باكستان صباح اليوم السبت (21 أيلول/ سبتمبر 2013) عن الملا عبد الغني بردار الذي كان الذراع اليمنى لزعيم حركة طالبان الأفغانية الملا عمر كما صرح ناطق باسم وزارة الداخلية الباكستانية لفرانس برس.

وتقول إسلام أباد إن الهدف من الإفراج عن الملا بردار الذي اعتقل مطلع 2010، هو "تسهيل عملية المصالحة الأفغانية" من أجل وضع حد للنزاع القائم منذ نحو 12 عاما بين حكومة كابول التي يدعمها الحلف الأطلسي ومقاتلي طالبان.

وفور إعلان إسلام أباد أن الإفراج سيتم يوم السبت، بادرت الحكومة الأفغانية التي تحاول عبثا منذ سنوات التفاوض مع طالبان، الترحيب بالقرار الباكستاني الذي يأتي بعد أسابيع من زيارة قام بها الرئيس الأفغاني حميد كرزاي إلى إسلام أباد.وقال ايمال فايزي المتحدث باسم الرئيس الأفغاني إن الإفراج عن الملا عبد الغني بردار كان "من أهداف زيارة الرئيس كرزاي إلى إسلام أباد.

واستجابت الجارة باكستان إلى المطالب الأفغانية، خاصة بعد أن واجهت في السنوات الأخيرة بدورها تمردا عنيفا من قبل حركة طالبان باكستان، مما دفعها إلى الإفراج عن عدد من عن مقاتلي طالبان الأفغان للمساهمة في فتح مفاوضات بين كابول وحركة طالبان. بيد أن العديد من المراقبين يشككون في قدرة الملا عبد الغني بردار الذي يعد المعتقل الرابع والثلاثين من حركة طالبان والمفرج عنه من قبل باكستان منذ السنة الماضية، في التأثير على الحركة للقبول بمفاوضات سلام مع كابول.

و.ب/ ف.ي (د ب أ، رويترز، أ ف ب)