1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

باكستان ترفع حالة التأهب القصوى بعد مقتل زعيم طالبان

رفعت سلطات الأمن الباكستانية حالة التأهب القصوى تحسباً لقيام مسلحي طالبان باكستان بشن تفجيرات انتحارية وهجمات بعد مقتل زعيم الحركة حكيم الله محسود في غارة نفذنها طائرة أمريكية بدون طيار في المنطقة القبلية.

قال مسؤولون أمنيون اليوم الجمعة (أول نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) إن باكستان رفعت حالة التأهب القصوى بعد مقتل قائد حركة طالبان حكيم الله محسود في غارة نفذنها طائرة أمريكية بدون طيار في المنطقة القبلية المضطربة شمال غرب البلاد.

وقال مسؤولون بوزارة الداخلية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الخوف يساورهم من قيام المسلحين الإسلاميين بشن تفجيرات انتحارية وهجمات رداً على مقتل محسود. وأعلن المسؤولون أنه جرى رفع حالة التأهب القصوى في المطارات والمؤسسات العسكرية والحكومية الحساسة ومحطات السكك الحديدية والأماكن العامة.

وذكر مسؤولان عسكريان في وقت سابق اليوم أن طائرة بدون طيار أطلقت أربعة صواريخ على مجمع في منطقة داندي داربا خيل الموجودة في إقليم شمال وزيرستان المضطرب بالقرب من الحدود الأفغانية. وقتل اثنان من شركاء محسود أيضاً في الهجوم الذي يعد الثاني من نوعه في غضون أيام.

من جانب آخر قال مصدر في المخابرات الباكستانية إنه "تقرر إقامة جنازة حكيم الله محسود في الثالثة مساء السبت في ميرانشاه" في إشارة إلى المدينة الرئيسية الواقعة في الإقليم.

وقال عضو جماعة "تحريك طالبان باكستان" التي كان يقودها محسود منذ شهر أيلول/ سبتمبر من عام 2009: "أستطيع تأكيد موته". وقتل سلف حكيم الله ومؤسس الجماعة، بيت الله محسود، أيضاً في ضربة لطائرة بدون طيار في عام 2009. ووقع الهجوم قبل يوم من بدء حكومة باكستان وطالبان محادثات سلام لإنهاء عقد من النزاع. يُذكر أن 40 ألف شخص قتلوا في باكستان منذ بدء النزاع.

م. س/ ع.غ (د ب أ، رويترز، آ ف ب)

مواضيع ذات صلة