1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

بارقة أمل لمرضى التصلب اللويحي المستعصي

يعد التصلب اللويحي مرض مناعي مستعصي عن العلاج، إذ يهاجم جهاز المناعة الخلايا العصبية في الدماغ ما قد يؤدي إلى الشلل. الأطباء الألمان يلجئون إلى أدوية الروماتيزم والسرطان لتخفيف الآلام، لكنها لا يخلو من الآثار الجانبية.

مشاهدة الفيديو 05:10

التصلب اللويحي.. مرض التهابي لاعلاج له

كثيرا ما نشعر بالإنهاك والتعب، وهو أمر لا يجب الاستهانة به، إذ من الممكن أن يكون إشارة على الإصابة بمرض التصلب اللويحي حسب رأي أخصائية أمراض الأعصاب أوته لاماديه. وتعرف أوته التصلب اللويحي بأنه مرض مناعي لا يمكن علاجه، حيث يقوم الجهاز المناعي لدى أولئك المصابين بمهاجمة الخلايا العصبية وخلايا النخاع الشوكي بدون إمكانية استرجاعها، ما يمنع الأعصاب من القيام بعملها المتمثل بنقل الرسائل من الجسم إلى الدماغ وبالعكس أيضا.

وتختلف أعراض الإصابة بهذا المرض بحسب الأعصاب المصابة وشدة إصابتها. إذ تظهر بشكل مفاجئ ثم تختفي. وتعد الإصابة بالشلل هي واحدة من بين الأعراض التي تظهر لدى المصابين بالتصلب اللويحي. إلى جانب اضطرابات في الرؤية وعدم القدرة على الحركة والنطق. وتشير الطبيبة أوته إلى صعوبة تشخيص التصلب اللويحي في مراحله الأولى.

وبالرغم من عدم وجود علاج لمرض التصلب اللويحي، إلا أن أطباء الأعصاب يلجئون إلى استخدام الكورتيزون لعلاج التهاب النخاع الشوكي وتخفيف حدة الآلام. وتشير طبيبة الأعصاب أوته إلى أن العلاج بالكورتيزون لا يصلح استخدامه في الحالات المستعصية، إذ يتم استخدام أدوية توصف لمرضى الروماتيزم والسرطان كالريتوكسيماب، إذ يعيق هذا الدواء الجهاز المناعي المسؤول عن تدمير الخلايا العصبية. وتؤكد الطبيبة أوته على أن العلاج بهذه الأدوية هو علاج جديد ومن الممكن أن يكون لها آثارا جانبية.

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع