1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بارزاني يؤكد أن سيطرة الأكراد على كركوك نهائية

بعد يوم واحد من زيارته لكركوك، أكد الزعيم الكردي مسعود بارزاني ان سيطرة قواته على هذه المدينة والمناطق الأخرى المتنازع عليها نهائية وأنه لم يعد وجود للمادة 140 من الدستور العراقي الخاصة بها.

أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني اليوم الجمعة (27 حزيران/ يونيو 2014) أن سيطرة الأكراد على كركوك ومناطق أخرى متنازع عليها مع بغداد أمر نهائي بعدما اعتبر أن المادة 140 من الدستور الخاصة بهذه المناطق "لم يعد لها وجود".

وقال بارزاني في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في أربيل "لقد صبرنا عشر سنوات مع الحكومة الاتحادية لحل مشاكل هذه المناطق وفق المادة 140 ولكن دون جدوى". وأضاف الزعيم الكردي "كانت في هذه المناطق قوات عراقية وحدث فراغ أمني وتوجهت قوات البيشمركة (المقاتلون الأكراد) لملء هذا الفراغ، وألان أنجزت هذه المادة ولم يعد لها وجود".

وتنص المادة 140 من الدستور على إجراء استفتاء في المناطق المتنازع عليها بين إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي والحكومة المركزية في بغداد وخصوصا كركوك الغنية بالنفط والتي تمثل أساس هذا النزاع.

وفرضت قوات البيشمركة الكردية سيطرتها بشكل كامل على مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد) في 12 حزيران/ يونيو الحالي في تحول تاريخي في هذه المدينة التي تضم أكرادا وعربا وتركمانا، وذلك بهدف حمايتها من الهجوم الكاسح الذي يشنه مسلحون متطرفون بقيادة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، في مناطق مختلفة من العراق.

وكان بارزاني قد قام يوم أمس الخميس بأول زيارة له إلى كركوك منذ سيطرة القوات الكردية عليها إثر انسحاب القوات الحكومية منها. وقال بارزاني من كركوك: "إذا اضطر الأمر سنجلب جميع قواتنا للحفاظ على كركوك وجميع مكوناتها". وأضاف خلال لقاء مع مسؤولين محليين وحزبيين "إذا اقتضى الأمر سأحمل السلاح بنفسي للدفاع عن كركوك وأهلها"، معتبرا أن "ما أردناه لحماية كركوك وأهلها قد وصلنا إليه، ورغم ذلك فإن المحافظة عليها بحاجة إلى حماية وخطط حكيمة".

يشار إلى أن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ قام بزيارة إلى كردستان العراق بعد يوم واحد من لقائه برئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي؟. هيغ شدد على أن العراقيين هم من يختارون قادتهم مؤكدا دعمه لقيام حكومة تجمع كل الطوائف بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة".

أ.ح/ ح.ع.ح (أ ف ب)