1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

باحثون يكتشفون سبعة جينات مسببة للإصابة بالذبحة الصدرية

تبين من أكبر تحليل جيني لأسباب الذبحة الصدرية أجرته الشبكة القومية للأبحاث الجينية في ألمانيا أن حدوث تغيرات في سبع من المجموعات الجينية قد يزيد من خطر التعرض للذبحة الصدرية، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والبدانة.

default

الذبحة الصدرية تكاد تكون مرض العصر

تبين من خلال أكبر تحليل جيني لأسباب الذبحة الصدرية حتى الآن أجرته الشبكة القومية للأبحاث الجينية في مدينة بون بألمانيا أن حدوث تغيرات على بعض الجينات يمكن أن يضاعف من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية. وأفاد البروفيسور هيريبرت شونكيرت من المستشفى الجامعي بمدينة لوبيك الألمانية أن هناك "سبعا من المجموعات الجينية التي تزيد من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية بنسبة 20 إلى 30 إلى بالمائة".

ونشر الباحثون الألمان والبريطانيون والفرنسيون بحثهم المشترك على الموقع الالكتروني لمجلة "نيو انجلاند جورنال اوف ميدسين". ويتكون مجموع الصفات الوراثية للإنسان من 23 زوجا من الكروموزومات حامل الصفات الوراثية. قام الباحثون بتحليل البيانات الجينية لنحو ثلاثة آلاف من مرضى الذبحة الصدرية و بيانات 4500 شخص غير مصاب وعثروا خلال ذلك على العديد من المناطق التي يمكن أن تقوم بمفردها أو بالتداخل مع مناطق أخرى بزيادة نسبة إصابات الأوعية التاجية و خطر الإصابة بالذبحة الصدرية.

تحورات في الكروموسومات

Herzinfarkt

أسباب جينية وأخرى متعلقة بالبدانة وارتفاع ضغط الدم وراء الإصابة بالذبحة الصدرية

وأكدت الباحثة الألمانية يانيته اردمان المشاركة في الدراسة أن: "أحد المجموعات الجينية المكتشفة والتي توجد في نطاق الكروموزوم 9 تضاعف من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية إذا كانت نسختا الكروموزوم مصابتين". وتقع في هذه المنطقة جينات تلعب دورا في تنظيم نمو الخلايا. ويشار إلى أن نموا غير طبيعي للأوعية الدموية قد يكون أحد أسباب الإصابة

بتصلب الشرايين.

كما استطاع الباحثون من خلال تحليل مجموعة جينية على الكروموزوم 2 اكتشاف أن خطر الإصابة بالذبحة الصدرية التي يتسبب فيها تحور جيني في هذه المجموعة يتوقف أيضا على الإصابة بعوامل إضافية أخرى مثل الإصابة بالبدانة وارتفاع ضغط الدم، مما جعلهم يقولون إن الذبحة الصدرية ليست ذات أسباب جينية فقط و أن اتباع أسلوب صحيح في الحياة يمكن أن يكون بمثابة استراتيجية للوقاية من الإصابة. وحسب مركز الإحصاء الاتحادي بألمانيا فإن خمس حالات الوفاة بين الألمان سببها إصابة الشرايين التاجية.

مختارات