باحثون يحطمون الرقم القياسي في تبريد الرقائق الإلكترونية | عالم المنوعات | DW | 24.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

باحثون يحطمون الرقم القياسي في تبريد الرقائق الإلكترونية

استخدم باحثون بالفيزياء في سويسرا تقنيات التبريد المغناطيسي لتبريد الرقاقة الإلكترونية ووصلاتها الكهربائية. واخترعوا منظومة جديدة تتيح تبريد الرقاقات الإلكترونية المتناهية الصغر إلى درجات حرارة تقل عن ثلاثة مللي كلفين.

اخترع فريق من علماء  الفيزياء في جامعة بازل السويسرية منظومة جديدة تتيح إمكانية تبريد الرقاقات الإلكترونية متناهية الصغر إلى درجات حرارة تقل عن ثلاثة مللي كلفين. وحطم الباحثون بقسم الفيزياء في جامعة بازل ومعهد علوم تكنولوجيا النانو في سويسرا الرقم القياسي في تبريد الرقائق الإلكترونية بالاشتراك مع باحثين من ألمانيا وفنلندا.

وأفاد الموقع الإلكتروني "ساينس ديلي" المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا بأن الباحثين استخدموا تقنيات التبريد المغناطيسي لتبريد الرقاقة الإلكترونية والوصلات الكهربائية داخلها.

وتتنافس جماعات البحث في مختلف أنحاء العالم لاستخدام تقنيات التبريد المختلفة للوصول إلى درجات حرارة منخفضة تقترب من درجة الصفر المطلق قدر المستطاع بما يوازي صفر كلفين، وهو ما يبلغ 273.17 درجة تحت الصفر، نظرا لأن درجات الحرارة البالغة الانخفاض توفر الظروف المثالية لتجارب الفيزياء الكمية، كما تسمح بدراسة ظواهر فيزيائية جديدة.

وتعتمد فكرة التبريد المغناطيسي على خفض قوة المجال المغناطيسي الذي يحيط بالرقاقة الإلكترونية مع تجنب أي مصدر حرارة خارجي، كما يتعين قبل خفض قوة المجال المغناطيسي إزالة حرارة المغاطيسية عن طريق تقنية أخرى.

وقال رئيس البحث دومينيك تسومبول إن التقنية الجديدة سمحت لنا بخفض درجة حرارة الرقاقة الإلكترونية إلى ثلاثة مللي كالفين، ونحن نأمل أن نستطيع من خلال نفس التقنية للوصول إلى درجة حرارة واحد مللي كلفين.

وأكد أن هذه التقنية سوف تسمح للعلماء بإجراء تجارب عديدة لفهم الخواص الفيزيائية للأشياء عند درجات حرارة تقترب من الصفر المطلق.

 

ع.م/ ع.خ (د ب أ)

 

مختارات