1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

باحثون: الهيكل العظمي المدفون في كاتدرائية آخن يعود لشارل الكبير

أعلن باحثون أن الهيكل العظمي الذي دفن في كاتدرائية مدينة آخن يعود على الأرجح إلى الإمبراطور شارلمان، ويأتي ذلك بعد مرور أكثر من ألف ومائتي عام على وفاته. وكان شارلمان يعرف أيضاً بلقب شارل "الكبير" أو "العظيم".

بعد 26 عاماً من البحث، وتحديدا بعد 1200 عام على وفاته، أعلن العلماء أن العظام التي دفنت في كاتدرائية مدينة آخن، تعود على الأرجح للإمبراطور شارلمان، أول إمبراطور غربي في فترة ما بعد الكلاسيكية. ويعرف الرجل في ألمانيا بلقب كارل "دير غروسه" أي "شارل العظيم" أو "شارل الكبير".

وكان الإمبراطور شارلمان طويل القامة بشكل غير عادي بالنسبة لعصره. وعثر على العظام البشرية في ضريح شارلمان الذهبي، والذي فتح سرا في 1988، وقيل إنها تعود لرجل طويل ونحيل وكبير في السن. وكان شارلمان، ملك الفرنجة من 768 حتى 814 وملك اللومبارد من 774 حتى 814، في أواخر الستينيات أو أوائل السبعينيات تقريباً من عمره، عندما توفي عام 814. ويذكر أن البابا ليو الثالث كان قد أطلق عام 800 على شارلمان لقب الإمبراطور الروماني المقدس.

وقال فرانك روهلي، أستاذ في معهد التشريح بجامعة زيوريخ، إنه " استناداً للنتائج التي تم التوصل إليها منذ عام 1988 وحتى الآن، بإمكاننا القول إن جميع الاحتمالات تشير إلى أنه الهيكل العظمي لشارلمان". وجرى فيما بعد فحص شظايا الجمجمة التي حفظت في تمثال نصفي مصنوع من الفضة والذهب لشارلمان في خزانة الكاتدرائية، بالإضافة إلى عظم الساق لشارلمان . واستناداً إلى أبعاد العضد والفخذ واثنين من عظام الساق، قدر العلماء طول شارلمان بـ1.84متر، وهو ما يعتبر أطول بكثير من معظم الرجال في عصره، وقدروا وزنه "تقريبا" بـ78 كيلوغرام. مما يجعل كتلة الجسم عند 22.

ع.ش/ ط.أ (د ب أ)