1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

باحثون ألمان يكتشفون سببا جديدا للإصابة بضغط الدم

خلصت دراسة طبية ألمانية إلى أن الكثيرين من مرضى ضغط الدم يعانون من نقص في بعض أنواع الدهون اللازمة للدم. الدراسة أكدت أن التغذية الهادفة يمكن أن تسد هذا النقص، أو أن تنشط عملية تكوينها من خلال عمليات كيميائية معقدة.

default

الدراسة الطبية الألمانية أظهرت أن الكثيرين من مرضى ضغط الدم يعانون من نقص في بعض أنواع الدهون بالدم

اكتشف باحثون ألمان أن الكثيرين من مرضى ضغط الدم يعانون من نقص في بعض أنواع الدهون في الدم وأن باستطاعتهم معالجة هذا النقص من خلال تناول أغذية معينة. وأشار باحثون في مستشفى دريسدن الجامعي ومعهد ماكس بلانك للأحياء الجزيئية والأبحاث الجينية في مدينة دريسدن إلى أن تناول مواد غذائية تحتوي على فول الصويا والبيض وبيض الأسماك يمكن أن يسد حاجة الجسم من هذه الدهون لمواجهة هذا النوع من ضغط الدم.

كما شدد الباحثون على أن البيض مفيد فقط للمرضى المصابين بضغط الدم بسبب آخر غير ضيق الأوعية الدموية. وقام هؤلاء بتحليل دهون الدم لدى المصابين بزيادة كبيرة في الوزن والمرضى الذين يعانون من ارتفاع شديد في الضغط باستخدام الأجهزة المتخصصة في تحليل المحتوى الكيميائي للجزيئات وهي الأجهزة المعروفة باسم أجهزة "مطيافية الكتلة".

ارتفاع ضغط الدم ....مرض العصر

Obst ist gesund!

التغذية السليمة أساس مهم للوقاية من مرض ارتفاع ضغط الدم ومضاعفاته

ويستطيع العلماء من خلال هذا التحليل معرفة بنية المواد الداخلة في تكوين الدم وتركيبتها. وأكد الباحثون أنهم اكتشفوا أن جميع المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم يعانون من نقص من مجموعة معينة من الدهون وهي "الدهون الايثوفوفسورية" التي تحتوي على الإثير والفوسفور. وقال القائمون على هذا البحث إن التغذية الهادفة يمكن أن تسد النقص في هذه الدهون أو أن تنشط عملية تكوينها من خلال عمليات كيميائية معقدة بالدم. وحسب بيانات الباحثين فإن 10 إلى 15 في المائة من سكان الدول الصناعية يعانون من هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم. ويعزو الباحثون ذلك إلى عدد من الأسباب منها قصور في دورة الهورمونات أو في دورة القلب وكذلك الإصابات السابقة للكلى.

وكانت دراسة طبية أمريكية سابقة قد أشارت إلى أن النساء الشابات ذوات البشرة البيضاء اللاتي يعانين نقصا في "فيتامين د" عرضة أكثر ثلاث مرات للإصابة بارتفاع ضغط الدم في منتصف العمر، مقارنة باللواتي ينعمن بمستويات طبيعية من هذا الفيتامين. ونقلت وكالة رويترز عن هذه الدراسة التي عرضت خلال اجتماع لرابطة القلب الأمريكية في شيكاجو تأكيدها على ان إصابة النساء الشابات بارتفاع هذا النوع من ضغط الدم في تزايد مستمر، شأنهن في ذلك شان الرجال الذين ربما يصابون بارتفاع في الضغط انخفاض مستوى "فيتامين د".

(هــــــ.ع/ د.ب.ا/رويترز)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات