1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

باحثون ألمان يكتشفون جينا جديدا يورث الصلع

نجح علماء ألمان بجامعتي بون وديسلدورف في اكتشاف جين جديد يورث الصلع، وينتقل من ناحية الأب والأم على السواء. الاكتشاف الجديد يأتي بعد ثلاث سنوات من اكتشاف الفريق العلمي نفسه جينا يورث الصلع لكنه ينتقل من ناحية الأم فقط.

default

اكتشف باحثون بجامعتي بون ودوسلدورف بألمانيا جينا جديدا يسيبب الصلع. وأفادت جامعة بون أمس الأحد (12 اكتوبر/تشرين اول) بأن هذا الجين يمكن توارثه عبر كل من الأب والأم على السواء. ويوضح هذا الاكتشاف سبب وجود تشابه في نمو الشعر لدى الآباء والأبناء.

وكان هؤلاء الباحثون قد اكتشفوا قبل ثلاث سنوات أول جين وراثي يساعد في الإصابة بالصلع ولكنهم وجدوا أن هذا الجين يورث عن طريق الأم ويجعل شعر الرجل شبيها لشعر جده من ناحية الأم. أما الجين المكتشف حديثا فيوضح سبب تشابه نمو الشعر بين الأب وابنه. وتوصل فريق أبحاث بريطاني لنفس هذه النتيجة العلمية بشكل مواز لزملائهم الألمان. ونشر الفريقان نتائج بحثهما في مجلة "نيتشر جينيتك" البريطانية.

علاج الصلع بحاجة إلى دراسة أوسع

Haarausfall

وحسب جامعة بون فإن الباحثين الألمان تحت إشراف البروفيسور أكسل هيملر قاموا بدراسة أكثر من 500 ألف موضع في الجينات الوراثية للإنسان قبل أن يعثروا على نوع من الجينات يظهر بشكل أوضح لدى الرجال المصابين بالصلع.

ويرى الباحثون أن هذه هي المنطقة الجينية الثانية التي وجدوا لها علاقة بالسقوط المبكر للشعر. ويعتزم العلماء في أبحاثهم المقبلة معرفة الدور الذي يلعبه هذا الجين في نمو الشعر قبل محاولة تطوير علاج مناسب للصلع. ويعتقد العلماء أن هناك جينات أخرى مسئولة عن الإصابة بالصلع.

مختارات