1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

باحثون ألمان يحذرون من الانخداع من التراجع المؤقت للاحتباس الحراري

باحثون ألمان يرون بأن تراجع درجات الحرارة لفترة محددة في منطقة شمال الأطلسي لا يعني انتهاء ظاهرة الاحتباس الحراري على كوكبنا، ويتوقعون عودة درجات الحرارة إلى الارتفاع مجددا بعد عام 2015.

default

ذوبان الجليد في المناطق القطبية يرفع منسوب المياه ويهدد بعض أجزاء اليابسة كذلك

حذر باحثون ألمان من أن الانخفاض المؤقت المتوقع لدرجات الحرارة في منطقة شمال الأطلسي خلال العقد القادم لا ينبغي أن يُفهم منه بأن ظاهرة الاحتباس الحراري على كوكب الأرض قد انتهت. وقال الباحثون في معهد لايبنتز للعلوم البحرية الألماني في كيل إن درجات حرارة سطح البحر في المنطقة المذكورة قد تنخفض ولكن بنسب قليلة خلال السنوات العشر المقبلة. وجاء في ورقة بحثية قدمها هؤلاء بأن درجات حرارة سطح الأرض ربما لا تزيد بعد الفترة المذكورة، ولكنهم أكدوا بأن الأمر لا يعني توقف ارتفاع درجات حرارة الأرض. وكتب الدكتور نويل كينليسايد في تقريره الذي نشر في مجلة نيتشر إن الأمر على العكس تماما، مضيفاً أن هذه "الهدنة" في الاحتباس الحراري ليست إلا ظاهرة مؤقتة مرتبطة بتيارات المحيط.

درجات الحرارة مرتبطة بتيار المحيط الأطلسي

Klimawandel Arktiseis schmilzt in Rekordtempo

الاحتباس الحراري يهدد مناطق عديدة على كوكبنا بالتصحر

ويعني تأثير ارتفاع الانبعاثات من الوقود الحفري أن ارتفاع درجات الحرارة سوف يتسارع من جديد بعد عام 2015 عندما يغير تيار المحيط اتجاهه نحو التسخين وفقا لما ذكره الباحثون الألمان استنادا على نموذج أعدوه على الكمبيوتر. وأضاف الدكتور كينليسايد: "إن توقعاتنا تفيد بأنه لن يحدث ارتفاع في درجات الحرارة حتى عام 2015 ولكنها سترتفع بعد ذلك". ويهدف النموذج الذي أعد على الكمبيوتر إلى التنبؤ بما سيحدث في مناخ منطقة شمال الأطلسي على مدى عدة عقود، ويشير إلى أن درجات الحرارة في البحر وفي أوروبا قد تنخفض قليلا.

مختارات

مواضيع ذات صلة