1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بابا الفاتيكان يستقبل أوباما ويؤكدان على مكافحة الفقر

استهل الرئيس الأمريكي باراك اوباما زيارته القصيرة إلى ايطاليا بلقاء مطول مع الحبر الأعظم في الفاتيكان. اللقاء كان وديا للغاية وتم التطرق خلاله إلى ملفات مكافحة الفقر وعدم والمساواة في العالم.

استقبل البابا فرنسيس اليوم الخميس (27آذار/ مارس2014) للمرة الأولى منذ انتخابه قبل سنة على رأس الكنيسة الكاثوليكية في الفاتيكان، الرئيس الأمريكي باراك اوباما في لقاء تاريخي تمحور حول هدفهما المشترك المتمثل بمكافحة التفاوت الاجتماعي. وجرى اللقاء الذي استمر أكثر من 50 دقيقة في القصر الرسولي في الفاتيكان. وقال اوباما للبابا "إنه أمر رائع أن التقيك" مشيرا إلى انه يكن له إعجابا شديدا.

وقدم البابا للرئيس الأمريكي قلادتين بميداليتين برونزيتين، إحداهما تجسد ملاكا يرمز إلى السلام والتضامن وكذلك إرشاده الرسولي الذي نشر في الخريف. وعبر أوباما عن سعادته بتسلم هذا النص الذي يتحدث فيه البابا عن العدالة الاجتماعية قائلا "سأقرأه بالتأكيد في المكتب البيضاوي، حين أكون في حالة غضب وأنه أكيد سيعطيني القوة والتهدئة".

من جهته قدم الرئيس للبابا علبة تتضمن بذور الفاكهة والخضار المزروعة في حدائق البيت الأبيض والموجهة رمزيا لحدائق المقر الصيفي للبابا في كاستيل غاندولفو. وقال اوباما للبابا "إذا أتيحت لك فرصة المجيء إلى البيت الأبيض، فسترى الحدائق". ورد الحبر الأعظم "لما لا" لكن بدون أن يقطع التزاما.

وتناول اوباما في حديثه مع البابا ملفات مختلفة، أبرزها ملف الفقر وعدم المساواة الاجتماعية وسبل مكافحة الفقر والجوع في العالم. كما عبر البابا فرنسيس والرئيس باراك اوباما عن "التزامهما المشترك في استئصال الاتجار بالبشر في العالم".

وفي بيان نشره الكرسي الرسولي بعد محادثات اوباما مع البابا ومع سكرتير دولة الفاتيكان بييترو بارولين، أكد الطرفان أيضا على ضرورة أن "يحترم القانون الدولي والإنساني في مناطق النزاع" و"التوصل إلى حل متفاوض عليه" بين أطراف النزاع.

بعد زيارته للفاتيكان توجه الرئيس اوباما إلى القصر الرئاسي في روما للقاء الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو وتناول الغداء معه. ثم أجرى اوباما جولة مباحثات مع رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي قبل أن يزور صرح روما الأعظم الكولوسيوم.

ح.ع.ح/ع.ج (د.أ.ب/رويترز/أ.ف.ب)