1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اُوباما يؤكد على حل دبلوماسي لأزمة القرم يراعي روسيا

حذر الرئيس الأمريكي باراك اٌوباما من أن تنظيم استفتاء في القرم حول انضمام شبه الجزيرة الأوكرانية إلى روسيا سيمثل انتهاكاً للقانون الدولي ولسيادة أوكرانيا، مؤكدا في نفس الوقت على وجود حل دبلوماسي للخروج من الأزمة.

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما على وجود حل دبلوماسي للخروج من الأزمة في أوكرانيا. وقال اُوباما الخميس (السادس من مارس/ آذار 2014) في إيجاز سريع بالبيت الأبيض: "أود أن أكون واضحاً أنه يوجد مخرج من هذا يحترم مصلحة روسيا الاتحادية إضافة إلى الشعب الأوكراني". وذكر اُوباما أن إجراء استفتاء لتقرير مصير شبه جزيرة القرم لن يكون شرعياً بموجب الدستور الأوكراني. كما أكد اُوباما أيضاً أن الولايات المتحدة تعمل عبر مشاورات مكثفة مع حلفائها الأوروبيين لإيجاد مسار للمضي قدماً في حل الأزمة.

وكان البرلمان المحلي في القرم، الذي يهيمن عليه الموالون للروس، قد طلب الخميس من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلحاق شبه الجزيرة الأوكرانية بروسيا وأعلن عن تنظيم استفتاء في السادس عشر من الشهر الحالي للمصادقة على ذلك. وأضاف اٌوباما: "نحن في العام 2014، لقد تجاوزنا الحقبة التي يمكن فيها أن يعاد رسم حدود مع ازدراء قادة ديمقراطيين".

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت صباح الخميس قيوداً على تأشيرات الدخول رداً على "انتهاك روسيا وحدة أراضي أوكرانيا" وفتحت الطريق أمام احتمال تجميد أصول. وتابع اُوباما بالقول: "فيما نفكر في هذه الإجراءات، أود القول بوضوح إن هناك أيضاً طريقة لحل هذه الأزمة عبر احترام مصالح الاتحاد الروسي والأوكرانيين"، مضيفاً: "فليتمكن مراقبون دوليون من الوصول إلى كافة أنحاء أوكرانيا وبينها القرم للتأكد من أن حقوق كل الأوكرانيين، وبينهم الموالون لروسيا، يجري احترامها. ولتبدأ مشاورات بين الحكومتين الأوكرانية والروسية".

Putin mit Barroso und Van Rompuy in Brüssel 28.01.2014

هدد الاتحاد الأوروبي روسيا بعقوبات سياسية واقتصادية إضافية إذا تسببت في زعزعة استقرار الوضع في أوكرانيا

إصرار على توقيع اتفاق الشراكة

من ناحية أخرى، أعلن رئيس المجلس الأوروبي، هيرمان فان رومبوي، الخميس أن الاتحاد الأوروبي سيوقع اتفاق الشراكة مع كييف قبل انتخابات 25 مايو/ أيار في أوكرانيا. وقال فان رومبوي في ختام قمة أوروبية طارئة: "نحن نقف إلى جانب أوكرانيا ونجدد الالتزام الأوروبي بتوقيع اتفاق الشراكة". وأضاف: "قررنا وفق الأولوية أننا سنوقع الشق السياسي من الاتفاق في وقت قريب جداً. هذا يعني قبل الانتخابات في أوكرانيا في 25 مايو". كما أشارت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، إلى أن ذلك يشكل "إشارة سياسية".

ودعا رئيس الاتحاد الأوروبي روسيا إلى إجراء مفاوضات مع السلطات الأوكرانية في "الأيام القليلة المقبلة" إذا كانت تريد تجنب فرض عقوبات عليها. وحذر رومبوي من أن مثل هذه المحادثات يجب أن تفضي إلى نتائج في "إطار زمني محدد"، وإلا فإن الاتحاد الأوروبي سوف يبحث اتخاذ إجراءات مثل فرض حظر على السفر وتجميد الأصول المالية وإلغاء القمة الأوروبية الروسية.

وقال فان رومبوي إن قادة الاتحاد الأوروبي قرروا أيضاً تحذير روسيا من أنه إذا تسببت في زعزعة استقرار الوضع في أوكرانيا، فإنه سوف تكون هناك عواقب وخيمة بعيدة الأثر على العلاقات بين روسيا ودول الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك في المجال الاقتصادي.

ع.ش/ ي.أ (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات