1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ايطاليا تنقذ مئات المهاجرين والعشرات يغرقون أمام سواحل اليمن

أعلنت البحرية الإيطالية إنقاذ أكثر من 2500 رجل وإمرأة وطفل من زوارق مكتظة بالمهاجرين السريين في مياه البحر المتوسط جنوبي صقلية خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة. في حين أعلن عن غرق عشرات المهاجرين أمام سواحل اليمن.

أعلنت البحرية الايطالية اليوم الجمعة (6 حزيران/يونيو) أنها أنقذت أكثر من 2500 رجل وامرأة وطفل كانوا على متن زوارق مكتظة بالمهاجرين في مياه البحر المتوسط جنوبي صقلية خلال 24 ساعة، إذ ساعدتهم الأحوال المناخية المواتية في شمال أفريقيا على الإبحار. وقالت البحرية إن سفنها وسفن خفر السواحل التي تراقب المياه قبالة سواحل ليبيا وتونس توجهت لمساعدة 17 زورقا مختلفا خلال تلك الفترة وأن جهود الإنقاذ مستمرة. وقالت البحرية في بيان إن السفينة سان جورجيو نقلت على متنها998 مهاجرا بينهم 214 امرأة و157 طفلا من خمس سفن مختلفة. وقال خفر السواحل في بيان منفصل "الأحوال المناخية المواتية أدت إلى إبحارهم."
ورغم أن السلطات لم تذكر أي تفاصيل بشأن جنسيات المهاجرين فإنه غالبا ما يكون بينهم سوريون فارون من الحرب الأهلية واريتريون يتهربون من التجنيد الإجباري.

Jemen Sanaa Flüchtinge Mai 2014

لاجئون أفارقة في اليمن

على صعيد آخر، أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الجمعة أن ستين مهاجرا صوماليا وإثيوبيا وبحارين يمنيين غرقوا في 31 أيار/مايو قبالة سواحل اليمن. وأوضح المتحدث باسم المفوضية ادريان ادواردز أمام صحافيين أن هذا الحادث هو الأسوأ منذ مطلع العام لمهاجرين أفارقة يحاولون الوصول إلى اليمن من خلال البحر الأحمر وخليج عدن. ولا تزال المفوضية تحاول الحصول على معلومات حول ملابسات الغرق. وتأتي هذه المأساة لتضاف إلى حوادث غرق سابقة في المنطقة في كانون الثاني/يناير وآذار/مارس ونيسان/ابريل، حيث قتل ما مجمله 121شخصا غرقا منذ مطلع العام بينما كانوا يحاولون الوصول إلى اليمن بحرا.

يذكر أن اللاجئين الأفارقة، وغالبيتهم من الأثيوبيين والصوماليين، يهربون من الفقر والاضطرابات وغالبا ما يتسللون إلى جنوب اليمن على متن قوارب قبل أن يواصلوا رحلتهم إلى الحدود السعودية.

ح.ع.ح/ ع.ج (أ.ف.ب/ رويترز)

مختارات