1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

اول الكلام ، تجارة الأعلام

نظير الساعدي

الاعلام المرئي والمقرؤ اصبحا تجارة خاضعة لقانون السوق اقصد العرض والطلب , وبسبب تدني الذائقة لدى المستهلك لانعكاس المقاييس او انعدامها , تدنى العرض الى مستويات اغرب من الخيال فمن الطبيعي الان ان نشاهد صحيفة تنشر مجموعة كلمات تخلو من الوزن فضلا عن القافية وتحت عنوان الشعر العمودي ومثل هذه الجريمة الكثير حتى اضطر الكثير من الكتاب والمثقفين الى اهمال اقلامهم طالما خلت الساحة من المتلقي الذي يستذوق ابداعاتهم وكما قال جبران خليل جبران :اعطني اذنا اعطك صوتا . اما الانترنيت والذي لا انكر فوائده لاسيما في التواصل فقد اصبح الآفة التي تفتك بعقول الشباب والناشئة مستغلا التحولات البايولوجية لهذه الاعمار خصوصا وهو (الانترنيت)لايقدم من المعلومات الا ما هو سطحي في الاغلب الاعم من المواقع التي لا املك لها حصرا ولا عدا . نحن امام انهيار ثقافي سريع لا اتوقع انه يمكن تداركه بسهولة , انتم حددتم الداء وربما لمحتم بالاسباب فهل تفضلتم بابداء الرأي بالحلول وهل تم استشارة اخصاءيين لتدارك هذا التداعي ام ان الحلقة ادت غرضها في اشغال المساحة الزمنية المخصصة لها وانتهى الامر