1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

اوركسترات مشهورة وأسماء لامعة في مهرجان بيتهوفن 2008

على مدار شهر كامل تصدح موسيقى الموسيقار العالمي بيتهوفن وغيره من أعلام الموسيقى الكلاسيكية في ربوع مدينة بون الصغيرة وذلك حيت يُعلن انطلاق فعاليات مهرجان بيتهوفن العالمي.

default

بنغمة عالية ونوع من الخشونة تبدأ الجملة الأولى من السيمفونية التاسعة للموسيقار الألمانية لودفيغ فان بيتهوفن. وخلال مهرجان بيتهوفن العالمي، الذي تنظمه مدينة بون هذا العام تحت عنوان "قوة الموسيقى"، تأخذ هذه القطعة الموسيقية مكانة متميزة. لذلك يتم عرضها مرتين خلال فعاليات المهرجان: مرة خلال الافتتاح بعزف فرقة فيلهارموني بريمن بقيادة قائد الأوركسترا بافو يرفي، ومرة أخرى بعد أسبوعين من انطلاق المهرجان تقوم الأوركسترا الوطنية الفرنسية بعزف السيمفونية بقيادة قائدها كورت مازور.

ومن المتوقع أن تكون المجموعة الرباعية، التي يقوم كورت مازور فيها بقيادة الاوركسترا الوطنية الفرنسية لعزف جميع سيمفونيات بيتهوفن، من أهم أحداث مهرجان هذا العام. ولكن هذا لا يعني أن مديرة المهرجان إلونا شميل لا تشعر بالفخر بفقرات المهرجان الأخرى. فشميل تشعر بالسعادة أن مدينة بون ستستضيف الحفلة الموسيقية الأوربية الأخيرة لأقدم اوركسترا سيمفونية في الولايات المتحدة، نيويورك فيلهارموني، قبل أن يتخلى رئيسها لورين مازل عن منصب رئاسة الأوركسترا في صيف عام 2009.

وإضافة إلى ذلك فإن مشاركة الموسيقي المجري أندراس شيف وجوقته أندريا باركا تعد من أهم فقرات المهرجان. وتقول شميل أن إدراة المهرجان قامت كذلك بدعوة اوركسترا لندن السمفونية.

موسيقى بدوافع سياسية

Kurt Masur

كورت مازور سيقدم خلاصة أعوامه الستين

وقامت إدارة المهرجان بدعوة الكثير من الشخصيات المرموقة في عالم الموسيقى الكلاسيكية، مثل قائد الأوركسترا ريكاردو شايلي، وعازفي البيانو ليليا تسيلبيرشتاين وألفريدو بيرل، وعازفة الفيولونسيل الشابة سول غيباتا. كما سيقوم عازف الكمان البريطاني الشاب غايغر دانيل هوب بتقديم حفلة موسيقية ستكون من الفعاليات المميزة في المهرجان؛ فهو يتناول فصلاً مظلماً من تاريخ ألمانيا. فمحطة معالجة المياه في بون، التي شيدت عام 1875 وأقيم في مكانها عام 1986 قاعة اجتماع البرلمان الألماني قبل انتقاله إلى العاصمة الجديدة برلين، لا تعد بالنسبة لإلونا شميل مكانا عاديا فحسب، بل يرتبط بدلالات سياسية.

ففي هذا المكان سيتم تكريم ملحنين مدينة تيريزن التشيكية، الذين قضوا في معسكرات الاعتقال النازية، ومن بينهم غيدون كلاين وفيكتور أولمان. لقد اكتشف عازف الكمان دانيل هوب هذه الموسيقى ووجد لها قالباً خاصاً من خلال تقديم نصوص متنوعة من المعتقل. عن هذا تقول شميل: " إنه يُظهر بصورة صحيحة للغاية إلى أي درجة ترتبط الموسيقى بتلك الفترة الزمنية، الأمر الذي يمكن أن يحولها إلى إكسير حياة".

إلهامات مميزة

Geiger Daniel Hope

عازف الكمان دانيل هوب: عناف بين التاريخ والموسيقى والسياسة

وخلال أكثر من ستين حفلة موسيقية تتكون منها فعاليات المهرجان، سوف لا يتم عزف أعمال بيتهوفن ومعاصريه فقط، بل وكذلك طيفاً كاملاً من المقطوعات من فترة الباروك حتى العصر الحديث، إضافة إلى حفلات الجاز وفقرات كانت تتمتع بشهرة كبيرة في حقبة جمهورية فايمار .

من جانب آخر فإن برنامج المهرجان يتضمن كذلك قرارات ومعارض فنية وجلسات حوار مختلفة. يُذكر أن إدارة المهرجان تتعاون مع الكثير من المؤسسات الإعلامية مثل دويتشه فيله وغيرها من المعاهد والمؤسسات التعليمية في هذا المهرجان.

مختارات

مواضيع ذات صلة