1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

اوباما: "كان من المهم أن أبدأ جولتي الشرق أوسطية بالسعودية مهد الإسلام"

في إطار زيارته للمملكة العربية السعودية، أشاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالعلاقة الإستراتيجية بين البلدين، مؤكداً على أنه سيعمل مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز على تحقيق تقدم في جميع القضايا المشتركة.

default

أوباما يأمل بتعزيز التعاون مع العالم الإسلامي من خلال زيارته إلى السعودية ومصر.

أكد الرئيس الأمريكي باراك اوباما اليوم الأربعاء 3 يونيو/حزيران، أنه سيعمل مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز على تحقيق تقدم في جميع القضايا التي يواجهها البلدان. ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية/ و.ا.س عن اوباما قوله: "هذه الجولة التي أبدأها في منطقة الشرق الأوسط من الرياض، كان من المهم جداً أن أبدأها بالسعودية مهد الإسلام". وأضاف قائلاً: "سأستمع إلى نصائح خادم الحرمين الشريفين في العديد من القضايا التي نواجهها"، مشيداً بالعلاقة الإستراتيجية القديمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية. من جهته، شكر الملك عبد الله الرئيس الأمريكي على زيارته للمملكة وقال: "إن الولايات المتحدة الأمريكية من أصدقاء السعودية".

مسألة الشرق الأوسط على رأس المحادثات بين الجانبين

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر رسمية من الجانبين أن الزعيمين تناولا في محادثاتهما مسألة الشرق الأوسط بوجه خاص، بالإضافة إلى مسائل الطاقة والقضايا الإقليمية، كما كانت المحادثات مغلقة في جانب منها حسب المصدر نفسه. وكان اوباما قد وصل إلى السعودية صباح اليوم الأربعاء في إطار جولة شرق أوسطية تهدف إلى تحسين صورة بلاده في العالم الإسلامي.

US-Präsident Obama mit dem saudischen König Abdullah

أوباما يؤكد على العلاقة الإستراتيجية بين الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية

ووصف مراقبون الملفات التي بحثها اوباما مع العاهل السعودي بالشائكة والعالقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى ملف إيران النووي في ظل مخاوف حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة من أن يؤثر تغيير الموقف الأمريكي من إيران على العلاقات الإستراتيجية معها. كما وصفوا اختيار اوباما السعودية لتكون أول محطة في جولته الشرق أوسطية بأنه تقدير لدورها الرئيسي في الحفاظ على موازين القوى وعلى الأمن الخليجي وتقديرا للدور المحوري البارز الذي تلعبه في قيادة العالم العربي.

ومن المقرر أن يغادر اوباما السعودية في ساعة مبكرة من صباح غد الخميس متوجهاً إلى مصر، حيث يلقي خطاباً من جامعة القاهرة موجها إلى العالم الإسلامي على أمل مد الجسور مع المسلمين بعد سنوات من التوتر رافقت "الحرب على الإرهاب" وإرسال القوات الأمريكية إلى أفغانستان بعد إسقاط حكم طالبان، والحرب على العراق، فضلاً عن فضائح التعذيب في سجن أبو غريب ووضع معتقل غوانتانامو.

"القاعدة" تنتقد زيارة اوباما

وعشية هذا الحدث الذي يعد أهم محطة في زيارة اوباما، وبعيد وصوله إلى الرياض، بثت قناة الجزيرة أجزاء من تسجيل ينسب لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، ينتقد فيها هذه الزيارة ويقول إن الرئيس الأمريكي زرع بذور "الانتقام والكراهية" تجاه الولايات المتحدة في العالم الإسلامي. تأتي تلك الرسالة التي أذيعت بعد قليل من وصول اوباما إلى المملكة بعد يوم من وصف مساعده أيمن الظواهري اوباما بالـ"مجرم" وتحذيره المسلمين من أن ينخدعوا بكلماته "المنمقة" عندما يلقي كلمته في القاهرة.

وفي تعليق على رسالة بن لادن، اعتبر متحدث باسم البيت الأبيض أن القاعدة تحاول صرف انتباه العالم الإسلامي عن الخطاب "التاريخي" الذي سيلقيه اوباما في القاهرة. وقال المتحدث روبرت غيتس في الرياض، إنه "ليس من المفاجئ" أن تسعى القاعدة إلى "تحويل الانتباه عن الجهد التاريخي" للرئيس اوباما في إقامة حوار مفتوح مع العالم الإسلامي. من جهته، قال نائل الجبير المسؤول في وزارة الإعلام السعودية إن الرسالة التي يوجهها بن لادن تظهر يأس زعيم القاعدة. وقال الجبير لوكالة الأنباء الفرنسية: "إنه عمل يائس ... ما يزالون يطلقون التصريحات وهم في الكهوف".

يذكر أن الرئيس الأمريكي يسعى من خلال زيارته إلى إصلاح صورة الولايات المتحدة الأمريكية التي تضررت كثيراً جراء حربي إدارة الرئيس السابق جورج بوش في العراق وأفغانستان، بالإضافة إلى معاملة الجيش الأمريكي للمحتجزين في المعتقلات.

(س.ك/د.ب.أ/أ.ف.ب/رويترز)

تحرير: ابراهيم محمد

مختارات

مواضيع ذات صلة