1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

انقسام بين شركات السياحة الألمانية حول استئناف الرحلات لمصر

أعلنت وكالة "تي يو أي" السياحة الألمانية العملاقة الجمعة (20 أيلول/سبتمبر 2013) تمديد إلغاء رحلاتها إلى مصر حتى منتصف تشرين الأول/أكتوبر، لكن شركات أخرى قررت استئناف رحلاتها السياحية إلى مصر.

بسبب استمرار أعمال العنف في مصر أعلنت وكالة "تي يو أي" السياحة الألمانية العملاقة الجمعة (20 أيلول/سبتمبر 2013) تمديد إلغاء رحلاتها الجوية المتوجهة إلى مصر حتى منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول وقالت إنها ستنتظر حتى تغير الحكومة تحذيرها بخصوص سلامة السياح. ويمكن للسياح الذين حجزوا رحلات في تلك الفترة استعادة أموالهم أو تغيير موعد سفرهم، وتعتبر مصر من الوجهات السياحية المحبذة جدا لدى الألمان خصوصا خلال فصلي الخريف والشتاء.

بيد أن شركات سياحة أخرى في ألمانيا قررت استئناف إرسال الأفواج السياحية إلى مصر. وقالت توماس كوك ألمانيا ودير توريستيك - وهما من أكبر شركات السياحة في ألمانيا - هذا الأسبوع إن الوضع هادئ في منتجعات البحر الأحمر التي تجذب محبي الشواطئ والغطس وقررا استئناف الرحلات اعتبارا من 30 سبتمبر أيلول.

وكان العديد من شركات السياحة أوقفت رحلاتها لمصر في أعقاب أعمال العنف التي اندلعت في يوليو تموز وأغسطس آب ونصحت بعض الحكومات مواطنيها بعدم السفر لمصر لتمضية العطلات. ويأتي ذلك تبعا لنصائح وجهتها وزارة الخارجية الألمانية عبر موقعها الالكتروني، إذ نصحت بعدم السفر إلى مصر بسبب الوضع الحالي وعدم إمكانية توقع تطوراته كما شددت على العدول عن السفر إلى القاهرة وكذلك المناطق السياحية الأخرى مثل الأقصر وأسوان ودلتا النيل "بشكل خاص" وكذلك في شمال سيناء والمناطق الحدودية مع إسرائيل.

د.ص/ ط.أ (أ ف ب/ رويترز)

مختارات