1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انفصاليو دونيتسك يطلبون الانضمام لروسيا وواشنطن تندد ب"الاستفتاء"

فيما ازدادت حدة الانتقادات الغربية لاستفتاء الحكم الذاتي بشرق أوكرانيا، أعلن الانفصاليون منطقة دونيتسك الاوكرانية "دولة مستقلة" مطالبين روسيا بالتفكير في السماح لها بالانضمام إليها. في حين نددت واشنطن "بالاستفتاء" .

أعلن الزعيم الانفصالي دنيس بوشيلين الاثنين (12 أيار/مايو) أن منطقة دونيتسك الأوكرانية أصبحت دولة مستقلة وطلب من روسيا التفكير في السماح لها بالانضمام إليها. وجاءت تصريحات بوشيلين بعد أن زعم أن 89% من سكان المنطقة دعموا الاستقلال عن أوكرانيا في "استفتاء" جرى أمس الأحد ووصفته كييف والغرب بأنه غير قانوني ومهزلة. وقال بوشيلين "نحن شعب جمهورية دونتيسك الشعبية، واستنادا إلى نتائج الاستفتاء الذي جرى في 11 ايار/مايو 2014 , نعلن أن الجمهورية أصبحت دولة مستقلة".

فيما أعلن رومان لياجين رئيس لجنة الانتخابات المركزية في "جمهورية دونيتسك الشعبية" المعلن عنها، أن الخطوة التالية سوف تكون تشكيل جيش. وأكد لياجين أن "جمهورية دونيتسك الشعبية" لن تطلب من القوات الروسية التدخل، مضيفا أن سكان الجمهورية "سيدافعون عن أنفسهم بأنفسهم"، مشيرا إلى أن إنشاء جيش لمواجهة القوات الأوكرانية سيكون الخطوة التالية من قبل السلطات المحلية.

ترحيب روسي وتنديد غربي

من جانبها دعت روسيا الاثنين إلى احترام إرادة السكان في شرق أوكرانيا، في حين نددت الولايات المتحدة اليوم الاثنين بـ "الاستفتاء غير القانوني" معتبرة أنه يؤدي إلى "انقسام وفوضى". وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي "لا نعترف بالاستفتاء غير القانوني" الذي شهدته منطقتا دونيتسك ولوغانسك المجاورة لها.
وعبر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن شعوره بخيبة الأمل جراء رد الفعل الروسي على "الاستفتاء" وقال اليوم الاثنين في بروكسل إنه كان يأمل في أن تكون تعليقات الكرملين على نتائج الاستفتاء أكثر نأيا عنه". وأضاف شتاينماير :"ستكون مهمتنا خلال الساعات المقبلة معرفة الكيفية التي نتعامل بها مع هذا الموقف الروسي" غير أنه أكد في الوقت ذاته أن "دعم أي شكل من أشكال الانفصال سيكون بمثابة الطريق الخاطئ".
من جهته أعرب الرئيس السابق لمجموعة اليورو والمرشح المحافظ لرئاسة المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، الاثنين في مدريد عن تأييده لتشديد العقوبات ضد روسيا التي "تستخف بالقانون الدولي" في اوكرانيا. بدوره قال وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ للصحفيين في بروكسل قبيل المحادثات المقرر أن يجريها مع نظرائه الـ27 بالاتحاد : " هذه التصويتات وهذه الاستفتاءات مصداقيتها صفر في نظر العالم".

بينما وسع الاتحاد الأوروبي من جهته نطاق عقوباته ممهدا في الوقت نفسه لمحاولات وساطة. ويتوقع وصول مسؤولين أوروبيين، بينهم وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير غدا الثلاثاء إلى أوكرانيا، وقد يعقد لقاء بين الحكومة والانفصاليين بعد غد الأربعاء برعاية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

ي ب/ ع ج (ا ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات