1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انفجار عند الحدود السورية التركية يخلف عشرات الضحايا

قالت مصادر تركية وسورية غير رسمية إن انفجارا يعتقد أنه ناجم عن سيارة ملغومة وقع عند معبر سوري قرب مخيم للاجئين على الحدود مع تركيا، اسفر عن سقوط عشرات الضحايا. ولم تتبن أي جهة بعد مسؤوليتها عن العملية.

Flüchtlinge Syrien Grenze Türkei Ceylanpinar

الانفجار وقع قرب مخيم للاجئين السوريين

قال مسؤولون محليون أتراك إن انفجارا يعتقد أنه ناجم عن سيارة ملغومة وقع عند معبر سوري قرب مخيم للاجئين على الحدود مع تركيا اليوم الخميس (20 فبراير/ شباط) مما أدى إلى إصابة العشرات. وقال مسؤول تركي ان الانفجار قرب نقطة اونجوبينار الحدودية التركية المقابلة لمعبر باب السلامة السوري أمكن سماعه على بعد عدة كيلومترات لكن المعبر ظل مفتوحا.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن ناشطين في المعارضة السورية لم تسمهم قولهم إن الانفجار ناجم عن مفخخة وإنه أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل ونقلت نفس الوكالة أن جماعة متمردة في شمال سوريا أن 30 شخصا لقوا حتفهم كما أصيب العشرات.

وقال نشطاء المعارضة إنه صدرت تحذيرات بان تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام (داعش) قد يستهدف منطقة الحدود، بينما يسعى للسيطرة على المناطق في شمال سوريا. وذكرت قناة " سي .إن.إن تورك" أن هجوما كبيرا وقع في منطقة الحدود وأن الكثير من الأشخاص أصيبوا في الهجوم.

معالجة الجرحى في مشافي كيليس

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه اليوم الخميس :" انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا". وقال المرصد في رسالة الكترونية أوردتها وكالة فرانس برس "تبين أن السيارة المفخخة انفجرت بالقرب من مخيم للاجئين السوريين عند معبر باب السلامة الحدودي، ما أدى لاندلاع النيران في سيارات كانت متوقفة في مكان التفجير، بينما وردت معلومات عن استشهاد 10 مواطنين، (لكن) تأكد استشهاد 5 منهم، إضافة لسقوط عدد من الجرحى".

ونقلت عربات الاسعاف الجرحى الى مدينة كيليس في جنوب تركيا وقال مسؤول بمستشفى عام هناك إن 40 شخصا على الأقل يتلقون العلاج.

وتؤوي تركيا أكثر من 600 ألف لاجيء من الحرب الأهلية في سورياوأبقت على حدودها مفتوحة طوال الصراع. وفر آلاف الأشخاص من مدينة حلب السورية التي تقع على بعد 60 كيلومترا الى الجنوب من كيليس في الأسابيع القليلة الماضية هربا من حملة تشنها قوات الرئيس بشار الأسد بالبراميل المتفجرة.
وشهدت البلدات القريبة من معبر باب السلامة ايضا اشتباكات متقطعة بين مسلحي المعارضة الذين يقاتلون قوات الأسد ومقاتلين من جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام.

ع.ج.م/ع.ج (أ ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة