1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

انفجار حافلة في دمشق يوقع عددا من الضحايا

أدى انفجار في حافلة تقل زوارا إيرانيين لمزار شيعي في العاصمة دمشق إلى سقوط قتلى وجرحى تباينت تقديرات عددهم. ووزير الداخلية السوري يفصح عن ثلاثة قتلى ويرجع الحادث إلى انفجار في إطار السيارة نافيا فرضية العمل الإرهابي.

default

نقلت وكالات الأنباء أن انفجارا وقع في العاصمة السورية دمشق صباح اليوم وأوقع عشرات الضحايا، وفقا لما نقلته وكالتي رويترز وفرانس برس وقناتي الجزيرة والعربية عن شهود عيان. ووقع الانفجار في حافلة كانت تقل زوارا إيرانيين قرب مزار شيعي في حي السيدة زينب بالعاصمة السورية. وقال شاهد لرويترز إن "أشلاء الجثث مازالت متناثرة حول الحافلة".

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية عن ما أسمتها مصادر متطابقة أمنية، وطبية تأكيدها مقتل ثلاثة سوريين وإيراني، يرجح انه كان داخل الحافلة التي انفجرت. يأتي هذا في الوقت الذي نقلت فيه قناة "برس تي في" الإيرانية الناطقة بالانجليزية أن عدد القتلى ربما يصل إلى 12 قتيلا ، إضافة إلى عدد من الجرحى ، مشيرة إلى أن 12 من الضحايا كانوا من ركاب الحافلة إضافة إلى عدد من العاملين في محطة الوقود التي كانت الحافلة متوقفة فيها.

Explosion in Damaskus Syrien Flash-Galerie

الحافلة التي وقع فيها الإنفجار كانت تقل زوار إيرانيين قرب مزار شيعي

"انفجار إطار الحافلة وليس عملا إرهابيا"

وانتشرت قوات الأمن السورية في المنطقة التي يرتادها كثيرا زوار شيعة من إيران ولبنان وبدأت في التحقق في الانفجار. ووصل وزير الداخلية السوري ، اللواء محمد سعيد سمور، وعدد من ضباط الشرطة، إلى موقع الانفجار وبدأ متابعة العمل ميدانية وأعطى تعليماته إلى عناصر وزارة الداخلية بالبحث والتحري والتشدد في اقتفاء تفاصيل الانفجار. كما وصل وفد كبير من السفارة الإيرانية في سوريا إلى موقع الانفجار لمتابعة الوضع عن قرب.

يذكر أن الانفجار وقع في الوقت الذي يزور فيه سعيد جليلي كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين يزور دمشق للاجتماع مع مسؤولين سوريين.

وفي وقت لاحق صرح وزير الداخلية السوري سعيد سمور لصحافيين أن الانفجار الذي وقع في السيدة زينب قرب دمشق "ليس عملا إرهابيا"، بل نجم عن انفجار إطار الحافلة تحت الضغط ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص، لما نقلته وكالة رويترز عن الوزير السوري. وأضاف أن "الموضوع يتعلق بإصلاح عجلة إحدى الباصات فحصل ضغط زائد نتيجة إصلاح الإطار مما أدى إلى الانفجار". وتابع أن انفجار الإطار "وقع ضحيته عاملان كانا يقومان بإصلاح العجلة والسائق الواقف بجانبهما وقد توفوا نتيجة الضغط".

وتعرضت سوريا لهجمات بالقنابل خلال السنوات القليلة الماضية. وقتل في هجوم بسيارة ملغومة على مجمع امني قرب دمشق 17 شخصا في سبتمبر أيلول عام 2008، وألقيت مسؤولية هذا الهجوم على جماعة إسلامية متشددة ذات صلة بالقاعدة تتخذ من لبنان مقرا لها.

(ي ب/ أ ف ب/ رويترز/د ب أ)

مراجعة: عبده المخلافي