1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انفجاران في ليبيا والسفارة البريطانية تسحب بعض موظفيها

أعلنت بريطانيا أنها قررت خفض عدد موظفي سفارتها في ليبيا بصورة مؤقته، بعدما قامت جماعات مسلحة بتعطيل الوصول إلى وزارات حكومية، وتزامنت الخطوة البريطانية مع وقوع انفجارين أمام مركزين للشرطة في بنغازي.

وقع انفجاران أمام مركزين للشرطة في مدينة بنغازي شرق ليبيا في ساعة مبكرة اليوم (الجمعة العاشر من مايو/ أيار 2013) وتسبب الانفجاران بأضرار مادية دون أي خسائر بشرية ويمثلان علامة جديدة على انعدام الأمن في بنغازي مهد الانتفاضة التي أطاحت بنظام القذافي عام 2011.

فيما خفضت بريطانيا عدد موظفي سفارتها في طرابلس بشكل مؤقت لدواع أمنية. وجاء في بيان للسفارة البريطانية "نظرا للآثار الأمنية التي ينطوي عليها الغموض السياسي القائم، فإن السفارة البريطانية ستسحب مؤقتا عددا صغيرا من موظفيها" مضيفا أن السفارة ستواصل عملها على النحو المعتاد. وقال مصدر من السفارة البريطانية إن اتخاذ هذا القرار يرجع إلى حصار الوزارتين ومخاوف من اشتباك جماعات مسلحة متناحرة خلال مظاهرات في العاصمة.

من جهتها أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الخميس تحذيرا جديدا لرعاياها من السفر إلى ليبيا وقالت إنها أمرت عددا من موظفي الحكومة الأمريكية بمغاردة طرابلس لدواع أمنية. وقالت الخارجية الأمريكية إنها "تنصح بقوة بعدم السفر إلى طرابلس إلا للضرورة وبعدم السفر نهائيا إلى بنغازي وبني وليد وجنوب ليبيا بما في ذلك المناطق الحدودية ومنطقتا سبها والكفرة."

وتكافح الحكومة الليبية لحفظ الأمن في العاصمة طرابلس حيث وقع انفجار استهدف السفارة الفرنسية قبل أقل من ثلاثة أسابيع. وحاصرت جماعات مسلحة وزارتين بعد ذلك ببضعة أيام للضغط على البرلمان من أجل تنفيذ مطالب لها ورفضت المغادرة حتى يستقيل رئيس الوزراء.

وبعد أكثر من عامين على مقتل القذافي لا تزال الجماعات المسلحة التي ساعدت على الإطاحة به تتمتع بنفوذ أكبر من نفوذ الدولة في مناطق واسعة من البلاد. وقالت فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا في بيان مشترك يوم الأربعاء إن المؤسسات الليبية والنواب المنتخبين يجب أن يتمكنوا من العمل دون أي ترهيب مسلح. وقالت الدول الثلاث "ندعو كافة الليبيين إلى الإحجام عن الاحتجاجات المسلحة والعنف خلال هذه الفترة الصعبة من التحول الديمقراطي."

ح.ز/ ع.ج ( رويترز/ د.ب.أ)