1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انفجارات تستهدف عاصمة إقليم كردستان "الآمن"

صرحت مصادر أمنية عراقية بأن خمس سيارات مفخخة انفجرت في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان الأحد، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وجرح أربعين آخرين، وذلك في أول هجوم يستهدف عاصمة إقليم كردستان الآمن منذ 2007.

صرحت مصادر أمنية عراقية بأن خمس سيارات مفخخة انفجرت في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان اليوم الأحد (29 سبتمبر/ أيلول 2013)، استهدفت مبنى مديرية الأمن الكردي "الاسايش"، ومبنى وزارة الداخلية في شارع 60 وسط أربيل؛ وهو ما أسفر في حصيلة أولية عن مقتل ستة أشخاص وإصابة أكثر من أربعين آخرين غالبيتهم من قوات الأسايش.

وقال مراسل فرانس برس في المكان إنه سمع دوي ثلاثة انفجارات على الأقل، منها انفجاران قويان، وصوت إطلاق نار كثيف في موقع الهجوم الذي تتصاعد منه حاليا أعمدة دخان كثيف. وأغلقت قوات الأمن الكردية الطرق المؤدية إلى المكان الذي تتوافد إليه سيارات الإسعاف، وشددت من إجراءاتها الأمنية قرب المباني الحكومية تحسبا من وقوع انفجارات جديدة، وفق ما أفاد به مراسل الوكالة الفرنسية.

وهذا أول هجوم من نوعه يستهدف عاصمة إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي والمستقر أمنيا، وذلك منذ أيار/ مايو 2007 حين استهدفت شاحنة مفخخة المقر ذاته في هجوم قتل فيه 14 شخصا.

ووقع الهجوم بعد يوم من إعلان النتائج غير النهائية لانتخابات برلمان الإقليم عقب فرز 95 بالمائة من الأصوات. وقد أشارت النتائج إلى فوز حزب رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني بأكبر عدد من الأصوات.

إدانة من قبل الحكومة المركزية

من جهتها، أدانت الحكومة العراقية في بغداد الهجوم من دون أن تستبعد ارتباطه بالأزمة السورية. وقال علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي في تصريح لوكالة فرانس برس، "ندين بشدة هذا الهجوم (...) سوريا أثرت علينا جميعا وليس ببعيد أن يكون (الهجوم) أحد شظايا الأزمة السورية".

و.ب/ أ.ح (د ب أ؛ أ ف ب)