1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انطلاق مفاوضات مباشرة للمرة الأولى في جنوب السودان

بدأت أطراف النزاع في جنوب السودان بإجراء محادثات مباشرة للمرة الأولى، إلا أن هذه المحادثات لا تخرج عن نطاق تحديد جدول أعمال الجولات اللاحقة. فيما تجري مشاورات بين جوبا والخرطوم لنشر قوات مشتركة لتأمين مواقع النفط.

قال يوهانس بويك المتحدث باسم وفد المعارضة في جنوب السودان إن أطراف النزاع في جنوب السودان تجري محادثات مباشرة للمرة الأولى. وحذر مسؤولون من أن المحادثات في هذه المرحلة ستكون عبارة عن تحديد جدول أعمال لجولات المفاوضات اللاحقة وأن الأطراف لا تناقش حتى الآن المسائل الجوهرية مثل وقف إطلاق النار والخلافات السياسية العالقة.

من جهته، أعلن وزير الخارجية السوداني علي كرتي الاثنين (السادس من يناير/ كانون الثاني 2014) أن مشاورات تجري بين الخرطوم وجوبا لنشر قوات مشتركة لتأمين مواقع النفط في دولة جنوب السودان، مشيرا إلى أن جوبا هي التي اقترحت نشر هذه القوات. وقال كرتي للصحافيين لدى عودته إلى مطار الخرطوم من جنوب السودان حيث رافق الرئيس عمر البشير في زيارته إلى جوبا أن "السودان وجنوب السودان يتشاوران حول نشر قوات مشتركة لتأمين مواقع النفط (في دولة الجنوب) وذلك بناء على طلب من الجنوب".

وأضاف أن التشاور بين الدولتين يجري على نشر قوات في كل المواقع التي تحتاج لمراقبه بما في ذلك الحدود بين الدولتين. وقام البشير الاثنين بزيارة إلى جوبا التقى خلالها نظيره الجنوب سوداني سلفا كير الذي تخوض قواته منذ ثلاثة أسابيع معارك مع متمردين موالين لخصمه نائبه السابق رياك مشار.

وأضاف كرتي أنه "بناء على طلب وزارة النفط بدولة الجنوب سيتم إرسال 900 من الفنيين السودانيين للمساعدة في تشغيل حقول نفط الجنوب وهؤلاء الفنيين الآن يتأهبون وفي انتظار بعض الترتيبات للمغادرة إلى هناك". وتزامنت زيارة الرئيس السوداني مع بدء محادثات سلام مباشرة بين حكومة الجنوب والمتمردين, وذلك في أديس أبابا.

أهمية العلاقة بين السودان وجنوب السودان

وكان البشير قال لدى وصوله إلى جوبا للقاء كير إن "السلام والأمن يجب أن يسودا في جنوب السودان. إن الهدف من زيارتنا هو حمل السلام إلى جنوب السودان والى أشقائنا وشقيقاتنا الجنوب سودانيين. إن علاقتنا هامة جدا".

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) عن البشير قوله إن "السودان مستعد لتقديم أي دعم للحل السلمي لأزمة جنوب السودان". وشدد وزير الخارجية السوداني على أن بلاده ليست لديها وساطة منفصلة عن وساطة الهيئة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا (ايغاد) التي تجري في إطارها مباحثات بين الفرقاء الجنوبيين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا منذ السبت الماضي.

ع.ش/ م.س (أ ف ب، د ب أ)

مختارات