1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انطلاق فعاليات المؤتمر السابع لحركة فتح في رام الله

تنطلق اليوم في مدينة رام الله فعاليات المؤتمر السابع ، وذلك في قاعة أحمد الشقيري، الذي تحمل اسم الرئيس الأول لمنظمة التحرير الفلسطينية. ويشارك في المؤتمر دول عربية وأجنبية وسفراء معتمدون لدى السلطة.

أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عن انطلاق المؤتمر السابع اليوم الثلاثاء (29.11.2016) في رام الله مع اكتمال وصول معظم المشاركين فيه. وقال محمود أبو الهيجا المتحدث باسم المؤتمر "92 في المئة من المشاركين في المؤتمر وصلوا الى رام الله ... النصاب القانوني اكتمل وهو أن يكون عدد المشاركين أكثر من الثلثين".

ويعقد المؤتمر السابع للحركة الذي يأتي بعد سبع سنوات من مؤتمرها الأخير في مدينة رام الله في قاعة شيدت بمقر الرئاسة تحمل اسم أحمد الشقيري أول رئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وأوضح أبو الهيجا أن هناك وفودا من دول عربية وأجنبية إضافة إلى السلك الدبلوماسي المعتمد لدى السلطة الفلسطينية سيحضرون الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التي سيلقى فيها الرئيس محمود عباس كلمة أمام الحضور.

ومن المقرر أن يشهد المؤتمر انتخاب لجنة مركزية جديدة لحركة فتح إضافة إلى مجلس ثوري للحركة.

وقال اللواء عدنان الضميري المتحدث باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية "المؤسسة الأمنية أنجزت منذ أسابيع خطتها الأمنية للحفاظ على أمن المؤتمر وأعضائه وزواره."

وأضاف في تصريح بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن المؤسسة الأمنية "تعمل على مدار الساعة لإنجاحه ومنع أية محاولات للتشويش عليه."

وأوضح الضميري أنه "تم تأمين الفنادق التي يقيم فيها أعضاء المؤتمر وتقسيم مدينتي رام الله والبيرة والمنطقة المحيطة إلى مربعات أمنية لتفادي حدوث أي خلل وتسهيل حركة المركبات في الشوارع المحيطة بقاعة المؤتمر."

وهناك عدد من المحتجين على عقد المؤتمر قالوا إنه تم استبعادهم من المشاركة فيه لأسباب سياسية.

وقال أبو الهيجا إن أعمال المؤتمر سوف تستمر خمسة أيام.

ع.أ.ج/ ح ز ( رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة