1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انطلاق أعمال منتدى الاقتصاد العالمي في دافوس

بدأت اليوم فعاليات منتدى دافوس السنوي بمشاركة عدد من كبار قادة السياسة والأعمال في العالم. وتخيم على أعمال المنتدى هذا العام أجواء من التفاؤل الحذر إزاء انتهاء أسوأ أزمة مالية شهدها العالم، توترات سياسية عالمية.

خلال الأيام الأربعة المقبلةسيلتقي نحو 45 من قادة العالم وحوالي 2500 من الشخصيات والصحافيين وقادة الصناعة والاقتصاد في منتجع دافوس السويسري ضمن فعاليات "المنتدى الاقتصادي العالمي" الذي انطلقت أعماله اليوم الأربعاء (23 يناير/ كانون الثاني 2013) الذي يشارك فيه أكثر من 900 من كبار رجال الأعمال. ويترأس منتدى هذا لعام الرؤساء التنفيذيون لشركة كوكا كولا، وامبرير، ويو بي إس، وداو كيميكال، ورئيس منظمة "الشفافية الدولية" التي تحارب الفساد.

واختار المنظمون "الديناميكية المقاومة" عنوانا للمنتدى، ما يعكس ضرورة تحسين هيكل الاقتصاد الدولي لمقاومة الطوارئ المفاجئة مثل أزمة ديون منطقة اليورو. كما سيشهد المنتدى تواجدا إفريقيا كثيفا مع مشاركة قادة جنوب إفريقيا ونيجيريا في جلسة بعنوان "إزالة المخاطر" من القارة اليوم الأربعاء.

وبعد أن طغت أزمة اليورو والمخاوف من خروج اليونان من منطقة اليورو على منتدى دافوس 2012، يسود قمة هذا العام شعور بأن الاقتصاد العالمي بدأ يتعافى من كبوته. وفي الجلسة الافتتاحية للمنتدى قارن نائب رئيس صندوق النقد الدولي مين زهو بين الأجواء السائدة في القمة الحالية وتلك التي سادت في القمة الماضية. وقال زهو "في هذه اللحظات بالتحديد، إن الأمور تبدو أفضل بكثير مما كانت عليه قبل 12 شهرا. فقبل عام كنا هنا قلقين بشأن أزمة اليورو والهاوية المالية الأميركية".

وأضاف المسؤول المالي العالمي "ومع كل الخطوات التي تم اتخاذها بشان السياسيات، فإن الأمور أصبحت أكثر هدوءا الآن، ولكن علينا أن نكون حذرين جدا". أما جيمي ديمون، الرئيس التنفيذي لشركة "جاي بي مورغان تشيس" فقال إنه يشعر بأن القطاع المصرفي بدأ يطوي صفحة مقلقة في تاريخه شهد خلالها مؤخرا العديد من التطورات الصعبة.

ومن بين القادة المقرر أن يلقوا كلمات في المنتدى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ورئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف ورئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي. كما من المقرر أن يلقي رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون كلمة يوم غد الخميس عقب إعلانه اليوم الأربعاء انه سيجري بنهاية 2017 استفتاء حول بقاء بريطانيا أو خروجها من الاتحاد الأوروبي.

جدير بالذكر أنه عادت ما تخطف الأحداث العالمية أجندة المنتدى، ولن يختلف هذا العام عن سابقه حيث يتوقع أن تهيمن الأزمات في مالي وسوريا على أجندة المؤتمر. ومن المقرر أن يلتقي العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني كلمة خاصة في المنتدى. كما من المقرر أن يشارك فيه رؤساء وزراء مصر ولبنان وليبيا وتونس والأراضي الفلسطينية والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز.

ط.أ / أ.ح (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات