1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

انطلاقة قوية للمدرب أرمين فيه وشالكه يتقاسم الصدارة مع فولفسبورغ

الموسم الماضي فاجأ فريق فولفسبورغ الجميع بفوزه بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه. وخلال الموسم الحالي حقق حامل اللقب بقيادة مدربه الجديد أرمين فيه انطلاقة مبهرة. انطلاقة ناجحة حققها أيضاً مدرب فولفسبورغ السباق ماغات

default

مدرب فولفسبورغ أرمين فيه

بطل الدوري الألماني فريق فولفسبورغ حقق انطلاقة قوية في الموسم الكروي الحالي 2009 / 2010 بتحقيقه فوزين متتاليين، الأول جاء على حساب فريق شتوتغارت في افتتاح منافسات الموسم والثاني جاء في منافسات الأسبوع الثاني للبوندسليغا على فريق كولونيا الصاعد حديثاً إلى دوري الأضواء. وبذلك يتصدر فولفسبورغ قائمة الدوري بجدارة. يعود الفضل في ذلك لمدربه الجديد أرمين فيه أيضاً الذي حقق عام 2007 لقب بطولة البوندسليغا مع فريق شتوتغارت. هذا على الرغم من أن استراتيجية أرمين فيه تختلف كثيراً عن سلفه ماغات. فأرمين فيه يُركز في التدريب على التمريرات القصيرة والسريعة ولديه أسلوب أكثر هجومي في اللعب. وبهذا الأداء القوي والرائع لا يصعُب على أي كان ترشيح فولفسبورغ للفوز بدرع الدوري مرة أخرى واعتبار هذا الفريق الذي يضم في صفوفه أفضل ثنائي هجوم ( غرافيتي وتشيكو ) في الدوري الألماني أكبر منافسي بايرن ميونخ على لقب الدوري.

2009 Mannschaftsbild VfL Wolfsburg Flash-Galerie

فريق فولفسبورغ للموسم الكروي 2009 / 2010

وما يزيد من فُرص فولفسبورغ في مواصلة أدائه القوي هو احتفاظه بكامل لاعبيه الأساسيين وعدم التفريط بأي منهم خلال العطلة الصيفية. هذا بالإضافة إلى المبالغ الهائلة التي استثمرها النادي في اجتذاب لاعبين جُدد، مثل الجزائري كريم زياني والنيجيري أوبافيمي مارتينز وتوماس كالينبيرغ المُصاب حاليا. ومقابل التعاقد مع اللاعبين الثلاثة أنفقت إدارة النادي 20 مليون يورو. وبما أن الإدارة تُخطط أيضاً إلى مستقبل الفريق على المدى البعيد تم تمديد عقود بعض اللاعبين الأساسيين مبكراً لتفادي حدوث أجواء من التوتر أو الاضطراب قد تؤثر سلباً على أداء الفريق.

انطلاقة ناجحة لفليكس ماغات

Bundesliga 1. FC Nürnberg - FC Schalke 04 1:2

مدرب شالكه فليكس ماغات، صانع الأبطال

وهكذا يبدو فريق "الذئاب" في طريقة إلى ضمان مركز له ضمن فرق صدارة البوندسليغا. وهذا ما يطمح إليه أيضاً مدرب فولفسبورغ السابق فليكس ماغات الذي حقق مع فريقه الجديد شالكه انطلاتقة ناجحة أيضاً بفوز الفريق الأزرق في أول مباراتين خاضهما منذ انطلاق الموسم الكروي الحالي. فبعد فوزه في منافسات الأسبوع الأول على فريق نونرنبيرغ الصاعد حديثاً إلى دوري الدرجة الأولى الألماني بهدفين لهدف، حقق شالكه في ختام منافسات الأسبوع الثاني للبوندسليغا يوم الأحد فوزاً كبيراً على ضيفه فريق بوخوم بثلاثية نظيفة. وكان بوُسع الفريق الأزرق إحراز عدداً أكبر من الأهداف، لكن لاعبيه لم يُحسنوا استغلال العديد من الفُرص الجيدة والمحققة أحياناً. فالمهاجم كفين كوراني وحده أهد فرصتين محققتين في الدقيقتين 53 و 71، وهو ما أثار غضب المدرب ماغات بالطبع.

خلافاً لكوراني نجح اللاعب البيروفي الدولي فارفان في تهيأة فُرصتين رائعتين لموريتس وفيسترمان اللذين أحرزا منهما هدفين لشالكه. وواصل فارفان تألقه بتسجيله الهدف الثالث لفريقه الذي صعد بذلك غلى القمة ليتقاسم الصدارة مع فولفسبورغ. وفي لقاء آخر ضمن منافسات الأسبوع الثاني فشل فريق هيرتا برلين في اللحاق بفرق الصدارة إثر خسارته أمام مضيفه مونشينغلادباخ بهدف مقابل هدفين.

علاء الدين موسى البوريني

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة