1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

انجلينا جولي...الشريرة المضحكة في "ميلفيسنت"

ينتظر عشاق الممثلة أنجلينا جولي العرض الأول لفيلمها الجديد "ميلفيسنت" وتلعب فيه نجمة هوليود دور امرأة شريرة تخيف الأطفال، لكنها تقدم مواقف فكاهية. ويتوقع أن يجلب الفيلم 64 مليون دولار نهاية الأسبوع، حين يبدأ عرضه.

يبدو أن هدف نجمة هوليوود أنجلينا جولي من فيلمها الذي يحمل عنوان (ميلفيسنت) هو أداء شيء "مجنون ومضحك" تواجه به الجوانب الأكثر جدية في حياتها. وكانت فكرتها عن الفكاهة أن تجسد دور امرأة شريرة تخيف الأطفال. وتعتبر ميلفيسنت واحدة من أشهر شخصيات الشر لشركة الإنتاج والت ديزني منذ أن ظهرت في فيلم الرسوم المتحركة (سليبينج بيوتي) عام 1959.

وتتيح إعادة تقديم القصة الخيالية في الفيلم (ميلفيسنت) لجولي، أن تُظهر الأذى الذي وقع عليها وفجر الجانب الشرير في شخصيتها وكيف ستتغلب عليه. وقالت جولي عن شخصيتها في الفيلم "سيضحك الأطفال والبالغون من الفكاهة الشريرة في الفيلم." وأضافت "يوجد أشخاص اليوم وخصوصا الأطفال شعروا بأنهم مستضعفون وغرباء أو مختلفون .. وأحببت أن يسير (الفيلم) في ذلك الاتجاه."

وأحس أطفال جولي الستة بهذا الشعور على ما يبدو وكانوا هم من شجعوا جولي على تجسيد هذا الدور واستعادة صوت هذه الشخصية.

وقالت: "شاهد أطفالي الفيلم وهو يجعلهم سعداء حقا." ويبدأ عرض الفيلم الذي كلف مئتي مليون دولار، يوم الجمعة (30 مايو/أيار 2014 ) في الولايات المتحدة. ودشنت شركة والت ديزني المنتجة حملة طموحة للدعاية للفيلم الجديد. وقال فيل كونترينو المحلل بموقع (بوكس.أوفيس) الالكتروني إنه اعتمادا على الزخم الذي حققه فيلم الرسوم المتحركة (فروزن) يتعين أن يجلب فيلم (ميلفيسنت) 64 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع حين يبدأ عرضه.

هـ د/س.ك (رويترز)

مختارات