1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

انجلينا جولى تكشف خضوعها لعملية استئصال للثديين

أعلنت انجلينا جولي نجمة السينما الأمريكية إن اكتشاف الأطباء وجود تحور في جين يسبب سرطان الثدي دفعها لإجراء جراحة وقائية لاستئصال ثدييها وحثت النساء على اتخاذ الخطوات اللازمة لاستكشاف ما إذا كن معرضات لمخاطر مماثلة.

كشفت الممثلة انجلينا جولى أنها خضعت لعملية استئصال الثديين كإجراء وقائى بعدما علمت باحتمال إصابتها بسرطان الثدى . وكتبت جولى البالغة من العمر 37 عاما في صحيفة نيويورك تايمز اليوم الثلاثاء (14 مايو/ أيار2013) أنها قررت إجراء العملية بعدما علمت بوجود جين "خطير" يزيد بصورة كبيرة" من احتمال إصابتي بسرطان الثدى أو سرطان المبيض". وقالت " إن فرص إصابتى بسرطان الثدى انخفضت من 87 % إلى أقل من 5 % " مضيفة " أستطيع أن أقول لأولادي أنه ليس هناك ما يدعوهم للخوف من أن يفقدونى بسبب سرطان الثدى ".

وأضافت جولى أنها أكملت الإجراءات الطبية التى استمرت ثلاثة أشهر فى نيسان/إبريل الماضى وقررت التحدث على الملأ " لأنها تريد من النساء الأخريات أن يستفدن من تجربتها". وقدمت جولى الشكر لشريكها الممثل برادبيت لحبه ودعمه لها عبر هذه العملية . وكتبت جولى " أردت أن أكتب ذلك لأقول لبقية النساء أن قراري باستئصال الثديين لم يكن سهلا ولكنه القرار الصحيح وإنني سعيدة لاتخاذ هذا القرار ". وأضافت " إننى أشعر بقوة بإننى اتخذت قرار قويا لا يمكن أن يقضى على أنوثتي.

هـ د /ح.ز ( د ب أ / رويترز)

مختارات