1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

انتكاسة جديدة في أبحاث الإيدز بعد اكتشاف عدم فعالية الحاجز المهبلي

شهدت أبحاث الوقاية من الإصابة بفيروس (إتش أي في) المسبب لمرض الإيدز انتكاسة جديدة بعد أن أثبتت دراسة علمية أجريت على الحاجز المهبلي عدم فعالية هذه الوسيلة في الحماية من مرض الإيدز الفتاك.

default

فيروس (إتش أي في) المسبب لمرض الإيدز

شهدت الأبحاث العلمية الرامية إلى اكتشاف وسائل جديدة لحماية المرأة من الإصابة بفيروس (إتش أي في) المسبب لمرض الإيدز انتكاسة جديدة بعد أن أثبتت دراسة علمية أجريت على الحاجز المهبلي في جنوب أفريقيا وزيمبابوي عدم فعالية هذه الوسيلة في الحماية من مرض الإيدز. ونشرت نتيجة الدراسة التي شملت حوالي 5 آلاف امرأة على النسخة الاليكترونية من دورية "لانست" الطبية البريطانية.

وكشفت الدراسة التي أجريت على مدار عامين أن عدوى فيروس الإيدز انتقلت إلى 158 من بين 2472 امرأة وزعت عليهن واقيات ذكرية وحواجز مهبلية. وأظهرت الدراسة أيضا أن عدوى الإيدز انتقلت إلى 151 من بين 2476 امرأة وزعت عليهن واقيات ذكرية فقط.

الواقي الذكري ضروري جدا

AIDS in Südafrika

مرض العصر الإيدز يبقى تحديا كبيرا للبحث العلمي

ويعتقد الباحثون أن الزيادة الطفيفة في معدلات الإصابة بالإيدز لدى مجموعة النساء التي استخدمت الحواجز المهبلية ربما ترجع إلى امتناع شركائهن عن استخدام الواقيات الذكرية.

وكان العلماء يأملون أن توفر الحواجز المهبلية الحماية من العدوى للنساء اللاتي لا يستطعن حمل رجالهن على استخدام الواقيات الذكرية حيث أن تلك الحواجز تغطي الخلايا المهددة بالإصابة في منطقة عنق الرحم. وفي كثير من الأحيان، يرفض الرجال في أفريقيا ارتداء الواقيات الذكرية مما يجعل النساء مهددات بخطر الإصابة بالإيدز.

مختارات