انتقادات لـ″موضة″ المدربين الشباب في الدوري الألماني | عالم الرياضة | DW | 10.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

انتقادات لـ"موضة" المدربين الشباب في الدوري الألماني

منذ تولي ناغلسمان تدريب هوفنهايم كأصغر مدرب في تاريخ الدوري الألماني وتحقيقه النجاح، أخذت أندية أخرى في تصعيد مدربين شباب من فرق الناشئين لتدريب فرقها في البوندسليغا. وهو ما انتقده ميمت شول وانضم إليه الآن فيلكس ماغات.

وجه المدرب فيلكس ماغات انتقادات لتوجه فرق الدوري الألماني "بوندسليغا" إلى تعيين مدربين صغار السن على رأس الأطقم الفنية لفرقها. وقال ماغات في حديث مع صحيفة "فيلت آم زونتاغ" في عدد اليوم الأحد (10 ديسمبر/ كانون الأول): "لا أعتقد أن التطور الرياضي سيكون أفضل إذا جرى فقط تصعيد مدربين شبان من فرق الناشئين إلى أعلى مستوى كروي".

وأوضح ماغات (64 عاماً)، الذي انفصل للتو عن نادي شاندونغ لونينغ الصيني، أنه لم يفاجأ عندما استدعى بايرن ميونيخ المدرب يوب هاينكس (72 عاماً) خلفاً لأنشيلوتي وأضاف "من وجهة نظري الخبرة في منتهى الأهمية بالنسبة لوظيفة المدرب. وكل ما يمكنني أن أفعله هو الاندهاش من التطورات الأخيرة في البوندسليغا".

وبتلك التصريحات يكون ماغات، الفائز بالبوندسليغا مرتين مع بايرن ومرة مع فولفسبورغ، قد وقف إلى جانب نجم منتخب ألمانيا وبايرن السابق "ميمت شول" (46 عاماً)، الذي يعمل بالتحليل الكروي. فقد انتقد شول مؤخراً كثرة الاستعانة بالمدربين الشبان بالبوندسليغا، مثل يوليان ناغلسمان (30 عاماً) مدرب هوفنهايم، والمدرب دومينيكو تيديسكو،  32عاماً (شالكه)، وهانيس فولف (36 عاماً) مدرب شتوتغارت.

كما عاب شول على طريقة تكوين مدربي كرة القدم في ألمانيا، معتبراً أنها تتم بسرعة شديدة وقال لصحيفة "بيلد" واسعة الانتشار: "إن ما نشاهده الآن في المباريات بالكؤوس الأوروبية هو البداية، ونحن نقود (السيارة) تجاه الحائط".

Großbritannien Deutschland Fußball Trainer Felix Magath (picture-alliance/dpa/P. Powell)

المدرب فيلكس ماغات: لا أعتقد أن التطور الرياضي سيكون أفضل إذا جرى فقط تصعيد مدربين شبان من فرق الناشئين إلى أعلى مستوى كروي.

وكانت الأندية الألمانية جميعها باستثناء بايرن ميونيخ قد أخفقت في دور المجموعات سواء بدوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي (أوروبا ليغ)، مما ينذر بهبوط تصنيف ألمانيا الكروي أوروبيا في المستقبل.

مدير شالكه ينتقد تصريحات شول

وانتقد شول في صحيفة بيلد أيضاً طريقة تدريب الناشئين وقال: "لم يعد مسموحاً للأطفال بتجربة المحاورة بالكرة. إنهم لم يعودوا يحصلون على التوجيهات الصحيحة بشأن الاخفاق في نجاح تمريرة أو محاورة أو لماذا يفقد (الكرة) في الالتحام". وتابع شول، الذي انفصل كمحلل كروي عن القناة الأولى الألمانية "بدلاً من ذلك يمكنهم الجري للخلف بـ18 نظاماً وإطلاق الريح".

وقد أحدثت تصريحات ميمت شول هزة في الأوساط الكروية خصوصاً وأنه ذكر أسماء مدربين بأعينهم ومنهم تيديكسو، مدرب شالكه. ورد المدير الرياضي لشالكه كريستيان هايدل بأن "ما قاله (شول) لم يكن حسناً" وأضاف لقناة سكاي شبورت الرياضية : "عندما يقول الآن إن المدربين الشباب شيء سيء للبوندسليغا؛ فيجب علي أن أقول له: ميمت ابحث لك عن ناد (تدربه). أظهر لنا ما الذي يمكن أن يفعله مدرب مثلك".

صلاح شرارة

مختارات