1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انتقادات لحكم على معارضة كويتية بتهمة "المس بالذات الأميرية"

انتقدت منظمة عالمية لحقوق الإنسان الحكم الذي صدر بحق المعارضة الكويتية سارة الدريس بسبب تغريدات على موقع تويتر اعتبرتها السلطات الكويتية "مسا بالذات الأميرية". المنظمة طالبت بمراجعة الحكم معتبرة إياه مسا بحرية التعبير.

انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية اليوم الأحد (21 يوليو/ تموز 2013) الحكم بالسجن 20 شهرا الذي صدر بحق المعارضة الكويتية سارة الدريس بتهمة الإدلاء بأقوال "تمس بالذات الأميرية" واعتبرته "تعديا إضافيا على حرية التعبير في الكويت". وأكد جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش في بيان أن "على الحكومة التوقف عن ملاحقة أفراد لم يفعلوا إلا ممارسة حقهم في حرية التعبير".

وأضاف ستورك أن السلطات الكويتية قامت على مدار العام الماضي بملاحقة عشرات الأشخاص بسبب تصريحات سياسية سلمية. وشدد على أن "من واجب الحكومة التسامح مع هذا النوع من النقد، وليس ملاحقة الأشخاص الذين يتجرؤون على التعبير عنه".

وكانت محكمة الاستئناف في الكويت أكدت الأربعاء الماضي حكما يقضي بسجن الدريس عشرين شهرا بتهمة الإدلاء بتصريحات مسيئة للشيخ صباح الأحمد الصباح، وفقا لحيثيات الحكم. وقد مثلت سارة الدريس أمام المحكمة الابتدائية في 29 أيار/ مايو الماضي بسبب تغريدات على تويتر اعتبرت مسيئة للأمير لكن الحكم بقي معلقا مقابل دفع كفالة قيمتها 700 دولار. ومن المتوقع أن يؤدي تأييد العقوبة إلى سجنها لكن بإمكانها الاعتراض على الحكم أمام محكمة التمييز.

والدريس هي ثاني كويتية تخضع للمحاكمة بسبب تعليقات تمس بالأمير. وكانت المحكمة قضت الشهر الماضي بسجن هدى العجمي 11 عاما بسبب تغريدات على تويتر تهاجم الشيخ صباح وتتضمن الدعوة إلى قلب نظام الحكم. ويعتبر القانون الكويتي انتقاد الأمير جريمة سياسية عقوبتها السجن خمس سنوات حدا أقصى.

وتجدر الإشارة إلى أنه في الفترة الأخيرة، ازدادت أعداد الناشطين والمعارضين الكويتيين الذين يخضعون للمحاكمة بسبب انتقاد "الذات الأميرية" أو إطلاق تعابير مسيئة.

ط.أ/ أ.ح ( أف ب)

مواضيع ذات صلة