1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات وخدمات

انتقادات لباسم يوسف بسبب "سرقة مقال" والمذيع يعتذر

بعد اتهامه بـ"السطو على مقال" منشور على موقع "بوليتيكا" الأمريكي، اعتذار المذيع المصري باسم يوسف عن عدم ذكر اسم كاتب المقال الأساسي في مقاله الأسبوعي الذي نشر في صحيفة الشروق المصرية.

تعرض المذيع المصري الساخر باسم يوسف، المشهور بتهكمه في برنامجه الأسبوعي على السياسيين وعلى عدم التزام الإعلام المصري بالقواعد المهنية، لعاصفة من الانتقادات بعد اتهامه بـ"سرقة مقال"، ما اضطره إلى الاعتذار. واتهم باسم يوسف بسرقة مقال نشر على موقع أمريكي على شبكة الإنترنت اسمه "بوليتيكا"، ونشره في مقاله الأسبوعي في صحيفة مصرية.

وتناول باسم يوسف في مقاله الذي نشر الثلاثاء الماضي في صحيفة الشروق موقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الأزمة الأوكرانية. ولاحظ قراء ومدونون على تويتر تماثلاً بين مقال باسم يوسف وتحليل منشور على موقع بوليتكا بقلم الكاتب بن جوداه بعنوان "لماذا لم تعد روسيا تخاف من الغرب؟".

وبعد عاصفة الانتقادات على تويتر وفيسبوك أقر باسم يوسف بأنه استخدم مقال جوداه واعتذر. وبرر ذلك في توضيح نشرته صحيفة الشروق على موقعها الالكتروني الأربعاء (19 آذار/ مارس 2014) قائلاً إنه نسي الإشارة إلى المصادر التي استخدمها في نهاية المقال بسبب "ضغط العمل".

أما الكاتب اليهودي بن جوداه فقال على موقعه على تويتر أكثر من مرة أنه قبل اعتذار باسم يوسف وأعلن أنه سينسحب من تويتر بضعة أيام إلى أن "تهدأ الكراهية ضد اليهود" بعد أن تعرض لحملة انتقادات معادية للسامية على شبكات التواصل الاجتماعي بعد هذه الضجة.

ع.غ/ س.ك (آ ف ب)

مختارات

روابط خارجية

مواضيع ذات صلة