1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

انتقادات دولية واسعة لنتائج الانتخابات الروسية

حصل حزب روسيا الموحدة الذي يتزعمه الرئيس فلاديمير بوتين على أغلبية ساحقة في الانتخابات النيابية التي جرت الأحد، نتيجة كانت متوقعة وصاحبت الإعلان عنها انتقادات واسعة من داخل وخارج روسيا

default

غاري كاسباروف، أحد أبرز المعارضين لسياسة الكرملين

فاز حزب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حزب روسيا الموحدة، بثلاثمائة وخمسة عشرة مقعدا من المقاعد الأربعمائة والخمسين في مجلس النواب الروسي (الدوما)، أي بغالبية تسمح له بتعديل الدستور. وقالت عضو اللجنة الانتخابية المركزية لودميلا ديمياتشينكو إن الشيوعيين سيشغلون سبعة وخمسين مقعدا والقوميون المتشددون بزعامة فلاديمير جيرينوفسكي أربعين مقعدا وروسيا الصحيحة ثمانية وثلاثين مقعدا. وتتطلب مراجعة الدستور أو البدء بإجراءات لإقالة الرئيس أغلبية دستورية محددة بثلثي مقاعد المجلس.

وكان رجل الكرملين القوي قد قال إن حصول حزبه على انتصار واضح سيمنحه تفويضا للبقاء في دائرة السلطة بعد انتهاء ولايته الرئاسية الأخيرة في العام المقبل، إذ ربما يصبح رئيسا للحكومة.

انتقادات واسعة لنتائج الانتخابات

Eckart von Klaeden

إيكارت فون كلايدن، عن الحزب المسيحي الديمقراطي

لكن ردود الفعل المنتقدة لنتائج الانتخابات لم تتأخر، وكان أولها، ذاك الصادر عن المعارضة الشيوعية التي أعلنت نيتها تقديم طعن في نتائج الانتخابات، كما لم تخف نيتها إمكانية مقاطعتها للبرلمان الجديد، وقال جينادي زيوجانوف، زعيم الحزب الشيوعي بأنه لا يثق بنتائج الانتخابات التي أعلنتها اللجنة الانتخابية وأن حزبه سيقوم بإحصاء مواز للأصوات. وقد أقر بوريس جريزلوف، زعيم حزب روسيا الموحدة بوقوع مخالفات، لكنه وصفها بالضئيلة وغير المؤثرة. وقد أعلنت قوى المعارضة التي تتجمع حول بطل الشطرنج السابق جاري كاسباروف نيتها التظاهر ضد نتائج الانتخابات في سان بيترسبورغ وموسكو هذا اليوم، واصفة ما حدث "بالإجهاز النهائي على الحريات السياسية".

كما انتقدت الحكومة الالمانية الانتخابات البرلمانية ووصفتها بأنها غير نزيهة وغير ديمقراطية. وطالب وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير روسيا بالرد على المزاعم بشأن عدم نزاهة الانتخابات. وقال شتاينماير في برلين: "أتوقع أن تبحث روسيا جميع هذه الاتهامات وتوضحها" وأضاف أنه من المؤسف عدم وجود مراقبة طويلة المدى للانتخابات من قبل مراقبي منظمة الامن والتعاون في أوروبا كما حدث خلال الاعوام الماضية. وأضاف الوزير أن من الواضح وجود شكوك حول نتيجة الانتخابات وإتهامات بأن الانتخابات لم تتم وفقا لمبادئ منظمة الامن والتعاون في أوروبا. في الوقت نفسه قال توماس شتيج، نائب المتحدث باسم الحكومة الالمانية، اليوم في برلين إن الانتخابات لم تكن نزيهة ولا ديمقراطية وفقا للمعايير الالمانية وأشار إلى فرض قيود على أحزاب المعارضة ونشطاء الحقوق المدنية قبل موعد التصويت أمس.

"ما حدث هو مسرحية"

من جهة أخرى انتقد مراقبون دوليون التأثير الكبير للحكومة على سير الانتخابات، إذ صرحت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بأن الحكومة والحزب الحاكم تدخلا بشكل غير مشروع في سير الانتخابات. وفي ألمانيا، اتهم إيكارت فون كلايدن عن الحزب المسيحي الديمقراطي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتزوير الانتخابات قائلا: "بالنظر إلى استغلال السلطة والنفوذ الذي سبق الانتخابات، لا عجب أن تفشل المعارضة الديمقراطية في الدخول إلى الدوما"، واصفا ما حدث بالمسرحية وأن الانتخابات أثبتت بأن روسيا ليست بالدولة الديمقراطية، لكنه أعلن من جهة أخرى بأن الاتحاد الأوروبي مهتم بالحفاظ على علاقات ودية مع روسيا.

وأجمعت من ناحية أخرى الصحف العالمية على انتقاد نتائج الانتخابات، وشجب النزوع السلطوي للرئيس الروسي، إلا أن الصحيفة الايطالية لاريبوليكا، اختارت التغريد خارج السرب، وعلقت على نتائج الانتخابات قائلة:" نجح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في إحياء أسطورة القوة الروسية، أسطورة سابقة على الثورة الروسية وعلى الاتحاد السوفييتي. فالروس شعروا بحاجة إلى إحياء هذه الأسطورة من أجل نسيان الإذلال الذي تعرضوا له بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وبسبب السنوات العجاف في ظل حكم بوريس يلتسين".

مختارات

مواضيع ذات صلة