1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

انتصارات مهمة لكل من تشلسي وبنفيكا وفناربخشة في أوروبا ليغ

عاشت الأندية الإنكليزية ليلة متباينة في ذهاب دور الثمانية لمسابقة أوروبا ليغ، حيث تفاوتت النتائج بالنسبة لتشيلسي وتوتنهام ونيوكاسل. تشيلسي فاز على روبن كازان، وتعادل توتنهام بصعوبة فيما خسر نيوكاسل أمام بنفيكا.

بعد فوزه الثمين على مانشستر يونايتد بكأس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم، بات فريق تشيلسي قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى المربع الذهبي لبطولة أوروبا ليغ بعد فوزه على ملعب ستامفورد بريدج على ضيفه الروسي روبن كازان بثلاثة أهداف لهدف.

وتقدم المهاجم الإسباني الدولي فرناندو توريس بهدف للفريق اللندني في الدقيقة (16) بعدما تلقى تمريرة طولية من ديفيد لويز، ثم استحوذ على الكرة ليسددها في الشباك.

وأضاف لاعب الوسط النيجيري الدولي فيكتور موسيس ثاني أهداف "البلوز" في الدقيقة (32) إثر تمريرة من خوان ماتا أربكت دفاع روبن كازان، فسدد موسيس كرة عالية عرفت طريقها للشباك.

وعاد روبن كازان إلى المباراة بهدف قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول عن طريق بيبراس ناتشو من ضربة جزاء حصل عليها الفريق الروسي نتيجة لمس جون تيري الكرة بيده داخل منطقة الجزاء. بينما تكفل توريس بتسجيل الهدف الثاني له والثالث لتشيلسي في الدقيقة (70) من ضربة رأسية مستغلا عرضية متميزة من خوان ماتا.

خسارة مريرة لنيو كاسل

في المقابل، تعادل فريق توتنهام مع ضيفه فريق بازل بنتيجة هدفين لكل منهما. وكان بازل متقدما بهدفين عن طريق فالنتين ستوكير واليكسندر فري في الدقيقتين (30) و(34)، غير أن أصحاب الأرض عادوا لتقليص الفارق عن طريق المهاجم التوجولي ايمانويل أديبايور (40). بعد ذلك تمكن جيلفي سيجوردسون من تسجيل الهدف الثاني لتوتنهام في الشوط الثاني (58) ليحيي آمال فريقه في التأهل إلى المربع الذهبي.

أما فريق نيوكاسل، الفريق الانكليزي الثالث في منافسات الدور، فبعد أن كان في طريقه نحو الفوز بهدف مهاجمه الدولي بابيس سيسي في الدقيقة (13)، تذوق عند نهاية المباراة طعم الهزيمة بثلاثة أهداف مقابل هدف يتيم. وأحرز أهداف بنفيكا كل من رودريجو مورينو (25)، ثم رودريجو جوزيه (65) وكاردوزو (71) من ضربة جزاء.

وعلى ملعب فناربخشة، انتظر أصحاب الأرض كثيرا من أجل حسم الفوز بعدما سيطر التعادل السلبي على مجريات المباراة حتى الدقيقة 78. وحصل فناربخشة التركي على ضربة جزاء في الدقيقة (78) سجل منها بيير ويبو الهدف الأول ثم أضاف النجم الهولندي ديرك كاوت الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع للمباراة. ولعب لاتسيو منذ الدقيقة الأولى من الشوط الثاني بعشرة لاعبين فقط بعد طرد اوجيني اونازي. وهو ما سهل مهمة فناربخشة في حسم المباراة لصالحه. وستقام مباريات الإياب يوم الخميس المقبل (11 نيسان/ أبريل 2013).

و.ب/ س.ك (د.ب.أ؛ أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة