انتشال جثث مصريين أقباط قتلهم تنظيم ″داعش″ في ليبيا | أخبار | DW | 07.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انتشال جثث مصريين أقباط قتلهم تنظيم "داعش" في ليبيا

قال مكتب المدعي العام في ليبيا إن السلطات انتشلت جثث مصريين أقباط قتلهم تنظيم "داعش" في معقله السابق في سرت عام 2015. وكان مكتب النائب العام الليبي قد أعلن في وقت سابق القبض على منفذ ومصور واقعة ذبح الأقباط المصريين.

قال المكتب الإعلامي لغرفة عمليات "البنيان المرصوص"، التابع لحكومة الوفاق الوطني الليبية، إن الأجهزة المختصة انتشلت جثامين الأقباط الـ21 الذين قتلوا ذبحا في سرت على يد تنظيم داعش عام 2015. وأضاف المكتب، في بيان على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ليلة أمس الجمعة، إن الجثامين وجدت مكبلة الأيادي ومقطوعة الرأس وبالزي البرتقالي كما ظهرت في شريط الفيديو لعملية ذبحهم.

وكان مكتب النائب العام الليبي قد أعلن مساء أمس الجمعة (السادس من تشرين الأول/أكتوبر 2017) العثور على 21 جثة للأقباط المصريين الذين ذبحوا على يد عناصر داعش في سرت. وفي نهاية الشهر الماضي، أعلن رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام الليبي، الصّديق الصّور، القبض على منفذ ومصور واقعة ذبح الأقباط المصريين في سرت بوسط ليبيا.

وقال الصّور، خلال مؤتمر صحفي لإعلان نتائج التحقيقات مع عناصر تنظيم "داعش" الذين جرى القبض عليهم في سرت، إنه "تم تحديد أماكن دفنهم وسنبحث عنهم".

يذكر أنه في نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2013، أعلن "داعش" ليبيا، خطف سبعة عمال مصريين أقباط في مدينة سرت، ثم اختطف 14 آخرين في مطلع كانون الثاني/ يناير 2015 من منازلهم في سرت، وفي 15 شباط/ فبراير 2015، نشر التنظيم مقطع فيديو مدته 5 دقائق، يظهر فيه مجموعة من مقاتلي التنظيم، وكل واحد منهم يمسك برأس قبطي ويذبحه.

ز.أ.ب/ع.ج (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة