1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

انتخابات المحافظات في موعدها

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات استكمال الاستعدادات لانتخابات مجالس المحافظات بمشاركة 17 مليون ناخب في جميع مدن العراق في 20 نيسان/ إبريل المقبل بغض النظر عن قرار الحكومة تأجيل إجرائها في الأنبار والموصل .

default

يتنافس اكثر من 8100 مرشح لشغل 447 مقعدا منها 117 مقعدا مخصصة للنساء في جميع المحافظات في هذه الممارسة الانتخابية التي تعد الثالثة منذ الإطاحة بصدام حسين ونظامه عام 2003.

وتتوقع مصادر عراقية أن تتراجع الحكومة عن قرار تأجيل الانتخابات في مدينتي الموصل والأنبار خاصة بعد أن قوبل هذا القرار برفض أمريكي وأممي وشعبي ومن جميع الكيانات السياسية .

وسجلت المفوضية خطوات متقدمة في إطار برنامجها قبل إجراء الانتخابات حيث أنهت إجراء القرعة الإلكترونية لاختيار 250 ألف شخص من شرائح المحامين والحقوقيين والتربويين والتدريسيين وموظفي دوائر الدولة والطلبة في الكليات والمعاهد سيتم توزيعهم للعمل في المحطات ومراكز الاقتراع في جميع المحافظات دون استثناء بغض النظر عن إجراء الانتخابات في هذه المحافظة من عدمه.

الكوته النسوية

وقالت كولشان كمال عضو مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إن "المفوضية أنهت تحديد عدد المقاعد المخصصة للنساء في انتخاب مجالس المحافظات وفقاً لقانون انتخاب مجالس المحافظات حيث أن مجلس المحافظة يتكون من 25 مقعداً يضاف إليهم مقعد واحد لكل 200 ألف نسمة لما زاد عن 500 ألف نسمة".

وأضافت السيدة كمال " سيكون لبغداد 58 مقعدا منها 15 مقعدا للنساء ومقعد لكل من المسيحيين والصابئة المندائيين والكرد الفيليين والتركمان و البصرة 35 مقعدا منها تسعة للنساء ومقعد واحد للمسيحيين ، وبابل وذي قار31 مقعدا وفي الأنبار 30 مقعدا والنجف وديالي وصلاح الدين 29 مقعدا وحصة النساء فيها ثمانية مقاعد وواسط والقادسية 28 مقعدا وميسان وكربلاء 27 مقعدا والمثنى 26 مقعدا وحصة النساء فيها سبعة مقاعد ومقعد واحد للكرد الفيليين ، وفي واسط ونينوى 39 مقعدا منها 10 للنساء ومقعد لكل من المسيحيين والإيزيديين والشبك بالاعتماد جميعا على احدث إحصائيات للجهاز المركزي للإحصاء في العراق ".

سفراء في الاتحاد الأوروبي يعملون في العراق أعلنوا سعيهم للمشاركة في مراقبة الانتخابات من خلال فرق المراقبة الدولية لضمان نزاهة وشفافية انتخاب مجالس المحافظات.

مراقبون دوليون

وحول دور المراقبين الدوليين قال رئيس مجلس المفوضين سربست مصطفى رشيد إن " مفوضية الانتخابات تسلمت طلبات دولية من جنسيات مختلفة لمراقبة انتخاب مجالس المحافظات المقبلة وان العدد الحالي للمراقبين الدوليين بلغ 134 مراقبا دوليا". وأضاف أن "مفوضية الانتخابات حرصت على إرسال العديد من الدعوات إلى المنظمات العالمية والمعنية بمراقبة الانتخابات للتأكيد على حضورها ومراقبتها للحدث الانتخابي المقبل" ، مشيرا إلى أن جهود المفوضية أثمرت بشكل ممتاز بهذا الجانب المهم لإرساء مبدأ الشفافية في إجراءات المفوضية والذي تعد ركنا أساسيا من أركان عملها ".

وتشهد المدن العراقية أوسع حملة دعاية لمرشحي انتخابات مجالس المحافظات انطلقت مطلع الشهر الجاري وتستمر حتى يوم 19 من الشهر المقبل من اجل فسح المجال أمام المرشحين للتعريف ببرامجهم لجمهور الناخبين.

تعليقا على دور المرأة في الحياة السياسية قال عضو مجلس المفوضية كاطع الزوبعي إن " مشاركة المرأة في الحياة السياسية أصبحت من الأمور الحيوية والمهمة وملازمة لحقوق الإنسان والديمقراطية وان العملية الديمقراطية تبقى منقوصة ما لم يتحقق إشراك المرأة على قدم المساواة مع الرجل وعلى ذلك فان مفوضية الانتخابات وضعت آلية لحساب كوتة النساء للمشاركة في انتخاب مجالس المحافظات المقبلة".

وأضاف الزوبعي "في حال لم تحصل المرأة على ما لا يقل عن 25 % من مقاعد الدائرة فسيتم تخصيص مقعد من المقاعد التي حصلت عليها القائمة للمرأة في نهاية كل ثلاثة فائزين بغض النظر عن الفائزين من الرجال وفي حال عدم تحقق نسبة النساء في القائمة ستحدد حصة لكل قائمة من النساء من خلال قسمة عدد المقاعد المخصصة للقائمة على ثلاثة على أن تهمل الكسور العشرية وان حساب العدد المتبقي من مقاعد النساء في كل قائمة فائزة من خلال طرح عدد مقاعد النساء الفائزات".

زأ ب/ م.م/ د ب أ

مواضيع ذات صلة